اقتصاد

تفاقم الخسائر المالية للاتحاد الإماراتية

|| Midline-news || – الوسط …

استقال المدير المالي لمجموعة الاتحاد للطيران “مارك باورز” من منصبه الذي شغله لنحو عام، في وقت تُجري فيه الناقلة الجوية المملوكة لحكومة أبو ظبي عملية إصلاح لأنشطتها بعد أن منيت بخسائر ثقيلة لسنوات.

وقالت شركة الاتحاد للطيران، في بيان أمس الثلاثاء، إن باورز، الذي انضم إلى الشركة في كانون الثاني 2018، استقال من منصبه لأسباب شخصية وقرر العودة إلى الولايات المتحدة.

وانضم باورز إلى الاتحاد بعد أن بدأت الشركة في تطبيق خطة تحول مدتها خمس سنوات، بعد إستراتيجية لم يحالفها النجاح لشراء حصص في شركات طيران أخرى، ما أسهم في خسارة مليارات الدولارات.

و كانت شركة” الاتحاد” قد أعلنت عن تكبد خسائر بقيمة 1.28 مليار دولار في العام 2018، انخفاضاً من 1.52مليار في 2017، وخسرت الشركة 4.75 مليارات دولار منذ  العام 2016.

وقلّصت الشركة -التي أطلقت إستراتيجية مدتها خمس سنوات لتحسين أوضاعها في عام 2017- طموحاتها وشرعت في إعادة تنظيم أنشطتها، باعتبارها شركة طيران متوسطة الحجم، تركز على الرحلات المباشرة من وجهة إلى أخرى في 2018.

وهذا العام، ألغت الشركة طلبيات لشراء عشرات الطائرات من إيرباص وبوينغ بقيمة عشرات المليارات من الدولارات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق