العناوين الرئيسيةسورية

تعزيزات للجيش السوري تتجه نحو ريف إدلب

أرسل الجيش السوري تعزيزات عسكرية إلى محاور ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي، فيما استهدف بالرشاشات الثقيلة تحركات للمجموعات المسلحة.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصدر عسكري أن الجيش السوري استهدف مجموعات إرهابية حاولت التسلل باتجاه نقاطه.

وأشار المصدر إلى أن وحدات الجيش السوري استهدفت بالمدفعية “مواقع للإرهابيين في كنصفرة والبارة والفطيرة وسفوهن وبينين وفليفل بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي”.

على نفس المحور، دفع الجيش السوري بتعزيزات خلال اليومين الماضيين لمواقعه في ريف سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وذلك على محاور خطوط الاشتباك مع تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي والفصائل الموالية لها.

وبين المصدر، أن “حشود الجيش العربي السوري الجديدة تتيح له تنفيذ أي عملية تطلبها منه قيادته العسكرية في المنطقة التي تفصله عن جنوب طريق عام حلب اللاذقية أو ما يعرف بطريق M4، وذلك في قسمه الذي يخترق ريف إدلب الغربي ويؤدي إلى مدينة جسر الشغور الإستراتيجية من جهتي الشرق والجنوب الشرقي، وهي التي تشكل مدخلاً لريف اللاذقية الشمالي الشرقي”.

وأفاد المصدر أن “النصرة” استقدمت تعزيزات جديدة في المحاور التي عزز فيها الجيش السوري حشوده، مثل قرية القاهرة المقابلة لقرية طنجرة ومحاور قرية الحاكورة والفطاطرة والعنكاوي وتل العميقة، تحسبا لأي عملية يطلقها الجيش السوري.

يذكر أن تركيا أخلت عددا من نقاطها الشهر الماضي في المناطقق الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى