العناوين الرئيسيةمنوعات

تعرف على قصة أول اتصال تليفوني دولي التاريخ.. تكلفته ومدته

|| Midline-news || – الوسط …

تمر اليوم الذكرى الـ95 على إجراء أول اتصال تلفوني دولي من نيويورك إلى لندن، حيث تم إجراء أول مكالمة هاتفية رسمية عبر المحيط الأطلسي قبل 94 عامًا، في 7 كانون الثاني /يناير 1927، وعقدت المكالمة بين رئيس شركة AT&T الأمريكية، والتر س. جيفورد، ورئيس مكتب البريد العام البريطاني، السير إيفلين بي موراي، ولم يتم نقل المكالمة عن طريق الأسلاك، ولكن عن طريق موجات الراديو.

وبحسب موقع جامعة أرلينغتون الأمريكية، تشارك جيفورد، الذي كان في مدينة نيويورك، خلال المكالمة مع جيفورد، الذي كان في لندن، بيانات معدة مسبقًا حول أهمية هذه التكنولوجيا فيما يتعلق بتعزيز التفاهم الأفضل وتسهيل الأعمال، وتم تسجيل هذه المكالمة وهي متاحة من خلال مكتبة الكونغرس، وقد استمرت المكالمة لمدة ست دقائق وتكلفت حوالى 162 دولارًا أمريكيا.

بعد المكالمة، تم فتح الخط للمكالمات الشخصية والمتعلقة بالعمل، بحلول نهاية اليوم، تم إجراء أكثر من 6 ملايين دولار من المعاملات التجارية بين المدينتين، وتم إرسال رسالة إخبارية من أوروبا إلى أمريكا.

سبق هذه المكالمة مكالمة اختبار في 6 كانون الثاني /يناير 1927، وتضمنت المكالمة غير المسجلة، والتي تم تسجيلها أيضًا، وكان قد تم إجراء الاتصالات بعيدة المدى قبل اختراع الهاتف، الاتصال عبر الرسائل وأشكال مبكرة من آلات الفاكس والتلغراف، وتم تطوير الهاتف من قبل رجال الأعمال والمخترعين على مدى عدة سنوات.

واكتشف تشارلز غرافتون بيج طريقة لاستخدام الكهرباء التي تمر عبر الأسلاك لإصدار الصوت في عام 1840، ويعتقد أن أنطونيو ميوتشي قد ابتكر هاتفًا مبكرًا في خمسينيات القرن التاسع عشر، وكان الجدل الأكبر بشأن اختراع الهاتف بين ألكسندر جراهام بيل وإليشا جراي مع اتهامات سرقة أفكار غراي من قبل بيل والنقاش المستمر حتى يومنا هذا حول ما إذا كان الاثنان قد اخترعا الهاتف بشكل مستقل، لكن في النهاية أصبح اسم ألكسندر غراهام بيل في النهاية أكثر ارتباطًا بتطوير الهاتف.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى