اقتصادالعناوين الرئيسية

تشدد في تصدير الزيت بسبب حاجة السوق

أكدت رئيسة مكتب الزيتون في وزارة الزراعة عبير جوهر أن هناك انخفاضاً بإنتاج الزيتون عن التقديرات الأولية التي كانت مقدرة سابقاً بحدود 645 ألف طن، موضحة أنه حسب التقديرات انخفض الإنتاج بحوالي 54 ألف طن وأصبح الإنتاج النهائي بحدود 591 ألف طن.
و أشارت إلى أن المقدر للاستهلاك المحلي من زيت الزيتون يتراوح بين 60 و70 ألف طن، متوقعة أن يكون هناك تشديد على موضوع تصدير زيت الزيتون هذا العام نتيجة قلة موسم إنتاج الزيت ومن أجل أن يكون هناك سعر متوازن للزيت في السوق المحلية بحيث يستطيع المواطن الحصول عليه.
وبينت جوهر أننا كنا نتوقع كذلك أن يكون إنتاج زيت الزيتون بحدود 102 ألف طن لكنه لن يتجاوز 75 ألف طن باعتبار أنه سيتم تخصيص قسم من إنتاج الزيتون النهائي المقدر لإنتاج زيتون للمائدة، لافتة إلى أن إنتاجنا من زيت الزيتون عام 2021 أقل من إنتاجنا العام الماضي.
وعن خطة العمل لتحسين إنتاج الزيتون والزيت للموسم القادم أفادت جوهر بأن هناك توجهات في الوزارة للاهتمام بزراعة الزيتون باعتباره من أهم الأشجار المثمرة المزروعة في سورية وتشكل نحو 65 بالمئة من إجمالي الأشجار المثمرة المزروعة وهي موزعة في جميع المحافظات.
وأكدت جوهر أنه سيكون هناك اهتمام أكبر خلال الموسم القادم من أجل التوسع بإنتاج الغراس الخاصة بأصناف زيتون المائدة باعتبار أن هذا القطاع يعتبر مهماً جداً واقتصادياً لكنه مازال ضعيفاً في سورية نوعاً ما ويتم حالياً بشكله التقليدي على مستوى ورشات وليس تشجيع الاستثمار على مستوى معامل أو مصانع لإنتاج هذا الصنف من الزيتون.
الوطن
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى