عربي

تسلسل زمني.. السودان من الإطاحة بالبشير إلى فض الاعتصام

|| Midline-news || – الوسط …

 

منذ الإطاحة بنظام الرئيس السوداني عمر البشير في نيسان 2019، شهد السودان أحداثاً متسارعة طغت على الشارع والحياة السياسية.

وواصل آلاف السودانيين اعتصامهم، منذ ذلك الحين، أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم؛ للضغط على المجلس العسكري لتسليم السُّلطة إلى المدنيين.

وتتزايد المخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير.

نستعرض معكم أبرز المحطات التي مر بها السودان منذ الإطاحة بالبشير وصولاً إلى فض الاعتصام..

10 نيسان 2019

الجيش يعلن الإطاحة بنظام عمر البشير.

11 نيسان 2019

تنازل وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف عن منصبه واختار الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي.

12 نيسان 2019

المجلس العسكري في السودان يعلن استعداده لتقليص المرحلة الانتقالية وفقاً للظروف الأمنية والسياسية في البلاد.

13 نيسان 2019

المعارضة تقدم 3 شروط لإنهاء اعتصامها هي: “النقل الفوري للسلطة إلى حكومة مدنية انتقالية، وإلغاء أي قرارات تعسفية لا تمثل الشعب، والتحفظ على كافة رموز نظام البشير”.

15 نيسان 2019

الجيش نيسان يحاول فض الاعتصام في الخرطوم.

18 نيسان 2019

احتشد آلاف السودانيين أمام مقر القيادة العامة للجيش مطالبين بحل المجلس العسكري ورفضاً للتدخل الخارجي في البلاد.

30 نيسان 2019

الجيش يحاول فض الاعتصام للمرة الثانية.

13 آيار 2019

الإعلان عن التوصل إلى اتفاق مع قوى المعارضة حول نظام الحكم في المرحلة الانتقالية.

21 آيار 2019

تعثر المفاوضات بين المجلس العسكري وتحالف قوى “الحرية والتغيير” والمعارضة تدعو لإضراب عام.

24 آيار 2019

وسط توتر مع المحتجين.. نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” يزور السعودية.

25 آيار 2019

رئيس المجلس الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان يزور القاهرة ويلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي.

26 آيار 2019

رئيس المجلس الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان يزور الإمارات ويلتقي ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان.

28 آيار 2019

دخلت قطاعات مهنية سودانية إضراباً عاماً عن العمل استمر يومين وذلك للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى المدنيين.

30 آيار 2019

المجلس العسكري يغلق مكتب قناة “الجزيرة” الفضائية بالخرطوم ويسحب تراخيص المراسلين فيه.

1 حزيران 2019

الفريق أول “حميدتي” يهدد بحسم الأوضاع في البلاد من خلال القانون ويعتبر أن تشكيل حكومة مدنية في الأوضاع الحالية سيكون “فوضى”.

3 حزيران 2019

قتل 30 متظاهراً وأصيب العشرات لدى فض قوات الأمن في السودان الاعتصام أمام مقر القيادة العامة في الخرطوم في حين دعت قوى الثورة إلى عصيان مدني لإسقاط المجلس العسكري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق