اقتصادالعناوين الرئيسية

تركيا تسجل أعلى معدل تضخم خلال 10 سنوات

الأتراك يواجهون ارتفاع أسعار الكهرباء والغاز ورسوم الجسور

|| Midline-news || – الوسط …

 

سجل معدل التضخم في إسطنبول، أكبر مدن تركيا، أعلى مستوياته خلال عقد على الأقل، خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ورفعت حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان أسعار الكهرباء والغاز الطبيعي في البلاد مع بداية العام الجديد، معللة ذلك بارتفاع أسعار الطاقة على المستوى العالمي، وفقًا لوكالة رويترز.

كما قفزت أسعار البنزين ورسوم التأمين على السيارات، وبعض رسوم المرور على عدد من الجسور، ما ألقى بمزيد من الأعباء على الاقتصاد الذي يواجه زيادة في التضخم وأزمة عملة، نتجت عن سلسلة من التخفيضات غير التقليدية لأسعار الفائدة.

تضخم أسعار الطاقة
أعلنت هيئة تنظيم سوق الطاقة ارتفاع أسعار الكهرباء بنسبة تصل إلى 125% للمستخدمين التجاريين من أصحاب الطلب المرتفع، وبنحو 50% للمنازل الأقل في الطلب لعام 2022.

وربطت الهيئة قرار رفع الأسعار بتضخم أسعار الطاقة على الصعيد العالمي.

وذكرت شركة بوتاش الحكومية للطاقة أن أسعار الغاز الطبيعي قفزت بنسبة 25% للاستخدام المنزلي، و50% للاستخدام الصناعي في يناير/كانون الثاني.

وأفادت غرفة إسطنبول للتجارة بأن أسعار التجزئة في المدينة قفزت بنسبة 9.65% على أساس شهري في ديسمبر/كانون الأول، بزيادة سنوية قدرها 34.18%.

وارتفعت أسعار الأجهزة المنزلية في إسطنبول بأكثر من 20%، في حين ارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 15% تقريبًا.

انهيار العملة
أبرزت غرفة التجارة في إسطنبول -المدينة التي يقطنها نحو خُمس سكان البلاد- أن أسعار بيع الجملة في المدينة قفزت إلى 11.96% مقارنة بشهر نوفمبر/تشرين الثاني، وبزيادة سنوية قدرها 47.10%.

ومن المتوقع أن تؤدي هذه الارتفاعات الأخيرة في الأسعار إلى زيادة معدل التضخم السنوي الإجمالي للبلاد، الذي تجاوز 21% في نوفمبر/تشرين الثاني.

ومن المرجح أن تكشف التقارير أنه تجاوز 30% في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي، ويواصل الزيادة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى انهيار العملة.

وكانت الليرة قد فقدت 44% من قيمتها مقابل الدولار العام الماضي، بعد هبوطها منذ سبتمبر/أيلول، عندما بدأ البنك المركزي التركي -بضغط من أردوغان- سلسلة من التخفيضات الصارمة لأسعار الفائدة.

ارتفاع واردات النفط
ارتفع إجمالي واردات تركيا من النفط بنسبة 22.3% ليصل إلى 4.21 مليون طن على أساس سنوي في أكتوبر/تشرين الأول، وفقًا لبيانات هيئة تنظيم سوق الطاقة في البلاد الخميس الماضي.

وكشف التقرير الشهري الصادر عن هيئة تنظيم سوق الطاقة في تركيا عن أن واردات النفط الخام، التي تمثل القسم الأكبر من حجم الواردات، زادت بنسبة 24.2% في أكتوبر/تشرين الأول إلى 2.89 مليون طن.

وأظهرت واردات النفط واستهلاكه في البلاد نموًا في أكتوبر/تشرين الأول، بسبب التعافي من جائحة فيروس كورونا، مقارنة بالشهر نفسه من عام 2020.

استيراد النفط من العراق
أوضح التقرير أن تركيا استوردت -في أكتوبر/تشرين الأول- أكبر كمية من النفط والمنتجات النفطية من العراق، بإجمالي 1.38 مليون طن، تليها روسيا ونيجيريا 1.12 مليون طن و296 ألفًا و525 طنًا على التوالي.

وارتفعت صادرات منتجات مصافي النفط بنسبة 11.7% إلى 1.01 مليون طن، كما ارتفع الإنتاج بنسبة 12.1% إلى 3.27 مليون طن في أكتوبر/تشرين الأول.

وارتفع إجمالي مبيعات المنتجات النفطية محليًا بنسبة 2.9% على أساس سنوي في أكتوبر/تشرين الأول -مقارنة بالشهر نفسه من عام 2020 – إلى 2.84 مليون طن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى