دولي

تركيا تؤكد نشرها لمقاتلات “إف 35” الأمريكية خارج نطاق عمل منظومة “إس 400” الروسية

|| Midline-news || – الوسط …

أعلن السفير التركي لدى الولايات المتحدة “سردار كيليج”، اليوم الخميس، أن بلاده ستنشر على أراضيها مقاتلات أمريكية من الجيل الخامس طراز “إف 35″، خارج نطاق عمل منظومة الصواريخ الروسية “إس 400”.

وقال كيليج متحدثاً في نادي الصحافة الوطني بواشنطن: “إس 400 وإف 35 سيتم نشرهما في منطقتين محددتين في تركيا”، مشيرا إلى أن “إف 35” لن تنشر بمناطق عمل منظومة “أس 400”.

ولفت الدبلوماسي التركي الانتباه إلى حقيقة مفادها، أن طائرات “إف 35” الإسرائيلية تحلق فوق مناطق في سورية تغطيها أنظمة دفاع جوي روسية من طراز “إس 400″، لكن هذا لا يسبب أسئلة للولايات المتحدة.

وقال السفير، متسائلاُ، “لكن عندما يتعلق الأمر بتركيا التي تحاول نشر أنظمة دفاع جوي للدفاع وليست للهجوم، تنشأ المشاكل”.

وأكد أيضًا، أن الجيش التركي وحده سيشغل أنظمة الدفاع الجوي.

وتوترت العلاقات بين البلدين الشريكين في حلف شمال الأطلسي في الآونة الأخيرة، بسبب قرار أنقرة شراء منظومة “إس-400 الروسية” للدفاع الصاروخي والتي تقول واشنطن إنها قد تشكل خطراً على مقاتلاتها من طراز “إف-35.”

واقترحت تركيا أن يشكل البلدان مجموعة عمل، مهمتها تقييم تأثير “منظومة إس-400” على مقاتلات “إف-35″، لكنها لم تتلق رداً حتى الآن من واشنطن.

 وكان وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” قد جدد في 17 أيار الحالي، عزم بلاده على إتمام صفقة الصواريخ الروسية “إس-400″، وذلك رداً على تقارير تشير إلى تأجيل إتمام صفقة منظومات صواريخ “اس-400″، قائلاً إن “تأجيل تسليم منظومة إس – 400 أو وقف الاتفاقية، غير وارد”.

وتم توقيع اتفاقية توريد “إس-400” لتركيا في كانون الأول 2017 في أنقرة. وتحصل تركيا بموجب هذه الاتفاقية على قرض من روسيا لتمويل شراء “إس-400″، جزئيًا.

وأثار نبأ تعاقد تركيا على شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية حفيظة واشنطن، التي ترى ضرورة أن تشتري تركيا تقنيات عسكرية من صنع أمريكي أو أطلسي، كونها عضواً في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

فقد أعلنت تركيا أنها لن تتخلى عن صفقة شراء منظومات صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز “إس – 400″، وأن الدفعة الأولى من هذه الصواريخ ستصل إلى البلاد في تموز هذا العام.

من جانبها تزعم الولايات المتحدة الأمريكية، أن منظومات صواريخ “إس – 400″، لا تتطابق ومعايير حلف الناتو، مهددة تركيا بفرض العقوبات على امتلاكها المحتمل، بل وأعلنت مراراً أنه بإمكانها تأخير أو إلغاء عملية بيع أحدث طائراتها من طراز “إف – 35” لأنقرة، خاصة وأن تركيا تعتبر إحدى الدول الأعضاء في البرنامج الدولي الأمريكي الخاص بتصنيع الطائرة “إف-35″، إلا أن تركيا أعلنت أكثر من مرة هي الأخرى أن منظومات صواريخ “إس – 400 “، لا تعد تهديداً بالنسبة لطائرات “إف – 35”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق