عربي ودولي

ترحيل قادة “الحركة الشعبية” إلى جنوب السودان

|| Midline-news || – الوسط … 

قررت السلطات السودانية، اليوم الاثنين، ترحيل قادة “الحركة الشعبية” إلى”جوبا”، عاصمة جنوب السودان، بعد الإفراج عنهم.

ونقلت مصادر إعلامية سودانية أن “عملية إطلاق سراح المذكورين، جاء في إطار مبادرة إثيوبية ومطالبات دولية”.

وكان المجلس العسكري الانتقالي السوداني قد أفرج، اليوم الاثنين، عن ثلاثة من قادة الحركة الشعبية، وهم: “ياسر عرمان” نائب رئيس الحركة، و”مبارك أردول” الناطق باسمها، و”خميس جلاب” أمينها العام.

وذكرت وسائل اعلام رسمية أنه جرى إيقاف قياديي الحركة المتمردة في جنوب كردفان والنيل الأزرق، بعد الهجوم العنيف على المعتصمين في وسط الخرطوم الذي أودى بحياة العشرات. 

وأفاد التلفزيون السوداني الرسمي عن “إطلاق سراح كل من عرمان وجلاب وأردول” من دون تفاصيل إضافية.

وكان عرمان، وهو نائب رئيس الحركة الشعبية شمال السودان– جناح مالك عقار، قد اعتقل في الخامس من حزيران، عقب وصوله الى الخرطوم للمشاركة في التفاوض مع المجلس العسكري، الذي أطاح بالرئيس السابق عمر البشير في 11 نيسان، بعد أشهر من الاحتجاجات.  

كما اعتقل جلاب وأردول من منزليهما في الخرطوم، أول أمس الجمعة، بعد اجتماعهما مع رئيس الوزراء الإثيوبي “آبي أحمد”، الذي زار الخرطوم في محاولة للتوسط بين المحتجين والمجلس العسكري لإعادة الطرفين الى طاولة التفاوض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى