عربي

ترحيب لبناني بمشاركة كندا في التحقيق بانفجار بيروت

|| Midline-news || – الوسط …

رحّب لبنان، الخميس، بالمساعدة التي أعلنت كندا عزمها تقديمها في التحقيقات الجارية حول انفجار المرفأ، الذي تسبب بمقتل أكثر من 180 شخصاً، وإصابة أكثر من 6500 بجروح، عدا عن دمار واسع في عدد من أحياء العاصمة.

وقال رئيس الجمهورية “ميشال عون”، خلال استقباله وزير خارجية كندا “فرانسوا فيليب شمبانيه”: ”نرحب بالمساعدة التي تنوي كندا تقديمها في التحقيقات الجارية والمستمرة بالانفجار في مرفأ بيروت”.

وجاء ترحيب عون بعد إعلان “شمبانيه” من بيروت أن بلاده ”تودّ المساهمة في التحقيق“، الذي تجريه السلطات في الانفجار، مشدداً على ضرورة إجراء ”تحقيق ذي صدقية“ لتحديد الأسباب التي أدت إلى هذه الفاجعة.

وتجري السلطات اللبنانية، التي رفضت إجراء تحقيق دولي، تحقيقاتها حول الانفجار المروع بمشاركة محققين فرنسيين وآخرين من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي.

وأصدر المحقق العدلي القاضي “فادي صوان”، حتى الآن، مذكرات توقيف وجاهية بحق 16 شخصاً، بينهم رئيس مجلس إدارة المرفأ ومديره “حسن قريطم”، والمدير العام للجمارك “بدري ضاهر”، على أن يبدأ الأسبوع المقبل استجواب ستة مدعى عليهم غير موقوفين، بينهم مدير عام النقل البري والبحري، وأربعة من كبار الضباط التابعين للأجهزة الأمنية المسؤولة عن أمن المرفأ.

وشدد الوزير الكندي، الذي تفقد الخميس، غداة وصوله إلى بيروت، المرفأ وسير العمليات الإغاثية في الأحياء المتضررة وفوج إطفاء بيروت، على أهمية إجراء ”الإصلاحات الاقتصادية والسياسية الضرورية من أجل تحقيق انتعاش مستدام“.

وشملت لقاءاته أيضا نظيره اللبناني في حكومة تصريف  الأعمال “شربل وهبه”، وأقارب مواطنين كنديين كانا في عداد قتلى الانفجار، في 4 آب/أغسطس.

وأعلن رئيس الوزراء الكندي “جاستن ترودو”، الشهر الحالي، أن حكومته ”قدّمت 30 مليون دولار كمساعدة في أعقاب الانفجار، لمساعدة الشركاء الموثوق بهم على تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق