العناوين الرئيسيةدولي

ترامب يقطع شعرة معاوية مع أردوغان ويفرض عقوبات جديدة على تركيا

وقّع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب على حزمة عقوبات ضد تركيا، على خلفية صفقة منظومة الدفاع الصاروخية الروسية “إس-400″، حسبما أكدت وكالة “بلومبرج” الأمريكية.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة، أن ترامب وقع على حزمة من الإجراءات، التي اقترحها وزير الخارجية، مايك بومبيو، ولم تكشف عن طبيعة هذه العقوبات.

وذكرت الوكالة أن العقوبات ضد تركيا سيتم فرضها بموجب قانون “CAATSA” (مكافحة أعداء أمريكا عن طريق العقوبات).

وبحسب “بلومبرج”، فإن ترامب الذي أبرز منذ فترة طويلة علاقته الشخصية مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تعرض لضغوط من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، في الكونجرس لمعاقبة تركيا على اتفاقها مع روسيا لشراء المنظومة الصاروخية.

وكانت وكالة “رويترز” الإخبارية نقلت، أمس، عن مصادر قولها إن الخطوة المتوقعة منذ فترة، والمرجح أن تثير غضب أنقرة وتعقد بشدة علاقاتها مع الإدارة الأمريكية المقبلة بقيادة الرئيس المنتخب جو بايدن، قد تعلن في أي يوم.

وذكرت المصادر أن العقوبات ستستهدف إدارة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير.

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، حذر أول الأمس الأربعاء، واشنطن من فرض عقوبات على بلاده بسبب شرائها منظومة “إس-400” الروسية، مؤكدًا أن هذه الخطوة “ستلحق أضرارًا كبيرة بالعلاقات التركية الأمريكية”.

وأوضح “قالن” خلال فعالية لمنظمة “صندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة” أن الحديث عن تشكيل منظومة “إس-400” تهديدًا لمقاتلات “إف-35” الهجومية ادعاءات من السهل تفنيدها.

وخيم التوتر على العلاقات بين الدولتين الشريكتين في حلف شمال الأطلسي العام الماضي، عندما اشترت تركيا منظومات الدفاع الروسية (إس-400) مما دفع واشنطن إلى التهديد بفرض عقوبات وتعليق مشاركة تركيا في برنامجها للطائرات (إف-35).

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جوناثان هوفمان، إن “علاقات البلدين قد تتأثر بشكل كبير بعد إجراء الأخيرة اختبارًا لمنظومة الصواريخ”.

وأضاف “هوفمان، أن “نظام إس-400 لا يتوافق مع الالتزامات التي تعهدت بها تركيا كحليف للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي”.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى