دولي

ترامب يصعد قمة الناتو و ستولتنبيرغ : سننضم للتحالف دون قتال !!

 || Midline-news || – الوسط  ..

عقدت في بروكسل اليوم قمة لحلف الناتو وسط تأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وفاء واشنطن بالتزاماتها أمام الحلفاء مقابل رفعهم الإنفاق الدفاعي وانضمامهم للحرب على داعش .

واستقبل رئيسا المجلس الأوروبي والمفوضية الأوروبية دونالد توسك وجان كلود يونكر الرئيس الأمريكي في بروكسل، في لقائه الأول مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي.حيث وصل ترامب  إلى بروكسل واستقبله توسك في مبنى المجلس الاوروبي، الهيئة التي تمثل الدول الاعضاء في الاتحاد الأوروبي وياتي اللقاء في المقر الجديد للاتحاد الأوروبي “ أوروبا ” في بروكسل في نفس اليوم الذي يحضر فيه ترامب قمة حلف شمال الاطلسي في العاصمة البلجيكية ايضا .

وأعلن الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ الخميس أن الحلف سينضم إلى التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وذلك قبل ساعات من أول قمة يشارك فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب .

وقال ستولتنبرغ إن القرار الذي يأتي استجابة لطلب من الولايات المتحدة التي تقود التحالف “ سيوجه رسالة سياسية قوية حول وحدة الصف في مكافحة الإرهاب ”.

ولكنه أضاف متحدثا أمام الصحافيين في بروكسل أن “هذا لا يعني أن الحلف الأطلسي سيشارك في عمليات قتالية”.

وتأتي قضية مكافحة الإرهاب ، على رأس أولويات جدول أعمال قمة رؤساء دول وحكومات حلف شمال الأطلسي “ الناتو ” ، الذي يعقد اليوم الخميس ، بمشاركة 28 عضوًا ، في المقر الجديد للحلف بالعاصمة البلجيكية “بروكسل” .

ويمثل تركيا في اجتماع الناتو، الذي يختتم أعماله بعشاء عمل يجمع القادة في المقر الجديد، رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان .

ويشكل الدور المحتمل للناتو في مجال مكافحة الإرهاب الدولي ، وزيادة حجم الإنفاق الدفاعي ، وتقاسم الأعباء ، أبرز النقاط التي يتناولها قادة الأطلسي في اجتماعهم .

و قال مسؤول كبير في الناتو، طلب عدم كشف اسمه ، ناقشنا مشاركة الحلف في التحالف الدولي لمكافحة داعش مشيراً المسؤول أن بعض الدول لا تزال مترددة في هذا الصدد ، بيد أنه أعرب عن اعتقاده أن أعضاء الحلف سوف يصوتون لصالح المشاركة في مكافحة الإرهاب .

ولفت أن جميع أعضاء الناتو هم في الواقع أعضاء في التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب، إلا أنهم يحملون فقط صفة مراقب، مشيرًا أن مشاركتهم الفعلية في التحالف سوف “تحقق قيمة مضافة على صعيد زيادة فعالية التنسيق”.

وشدد أن الهجوم الذي شهدته مدينة مانشستر البريطانية ، الاثنين الماضي ، وخلّف عشرات القتلى والجرحى ، سوف يدفع حلفاء الناتو ليكونوا لاعبًا أكثر نشاطًا في مجال دعم ومكافحة الإرهاب الدولي .

وكالات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق