إعلام - نيوميديا

ترامب يسأل عن تأخر الحسم في الباغوز والبنتاغون يجيب؟؟؟

|| Midline-news || – الوسط …

زار الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس الجمعة مبنى وزارة الدفاع، حيث التقى قادة البنتاغون، على رأسهم وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان ورئيس هيئة أركان القوات المشتركة الجنرال جو دنفورد ورؤساء أركان القوات المسلحة ووكالتي الاستخبارات العسكرية الـ “سي آي إيه” ومديرية الاستخبارات الوطنية الـ “دي إن آي”.
وحضر الاجتماع نائب الرئيس مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو ليتحول إلى ما يشبه الاجتماع المصغر لمجلس الأمن القومي.

وعقد الاجتماع في غرفة العمليات العامة أو ما يعرف بـالـ “Tank”، حيث تمكن خلالها الرئيس من الاطلاع من كثب وعبر الخرائط الحية وصور الأقمار الاصطناعية، على واقع الوضع العسكري في أكثر من منطقة نزاع حول العالم، وعلى رأسها سورية وأفغانستان.

وقالت مصادر عسكرية أميركية إن الرئيس استفسر من قادة البنتاغون عن أسباب تأخر حسم المعركة بشكل سريع في آخر الجيوب التي يقاتل فيها مسلحو داعش في سورية، خصوصا أنه كان قد أعلن مرات عدة عن قرب انتهاء المعارك هناك، من دون أن يحصل ذلك حتى الساعة.

وتولى القادة العسكريون شرح العوامل التي أدت إلى تأخير حسم المعركة، وهي : إفساح المجال أمام خروج المدنيين واستسلام من يريد إلقاء السلاح من المسلَّحين.

أما السبب الآخر فهو محاولة الحصول على معلومات دقيقة عن مكان وجود “أبو بكر البغدادي”، لتأمين عملية اعتقاله. أما السبب الثالث فهو حسم الخلاف على مستقبل منطقة شمال سوريا في ظل الخلاف مع تركيا حول كيفية إدارة العلاقة مع “قسد” التي يشكل الأكراد عمودها الفقري. وفي هذا الملف قالت تلك الأوساط إن قادة البنتاغون قدموا للرئيس عرضاً مفصلاً عن المشكلات القائمة مع تركيا، وطالبوا بحلول سياسية معها. لكنهم شددوا في المقابل على أن الولايات المتحدة لا يمكنها السماح بتوجيه أي ضربة عسكرية لـ “قسد”، التي تولت بشكل شبه منفرد مهمة تصفية داعش، وأن دورهم في المرحلة المقبلة سيبقى قائما انسجاما مع الخريطة السياسية التي وضعتها إدارة الرئيس بالنسبة إلى مستقبل الحرب في سورية.

المصدر :وكالات + صحيفة الشرق الأوسط

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق