عربي ودولي

تجمع المهنيين: أيدي السعودية والإمارات ومصر ملطخة بدماء السودانيين

|| Midline-news || – الوسط …

أكد المتحدث الرسمي باسم تجمع المهنيين السودانيين، إسماعيل التاج، أن أيدي دول السعودية والإمارات ومصر ملطخة بدماء السودانيين، وذلك من خلال دعمها المالي غير المحدود والسياسي للمجلس العسكري، الذي وصفه بـ”الانقلابي”.

وكشف التاج في حوار صحفي، اليوم الاثنين، عن إرسال الإمارات 300 سيارة دفع رباعي لقوات الدعم السريع، حيث شاركت فيها بفض اعتصام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة يوم الـ29 من رمضان.

وقال التاج : “سيارات الإمارات تملأ شوارع الخرطوم، ويستخدمها الدعم السريع في قتل الثوار، حيث استشهد 120 سودانياً منذ بدء فض الاعتصام”.

ودعا التاج قيادات دول السعودية والإمارات ومصر إلى “التوقف عن دعم المجلس العسكري، الذي يستخدَم في سحق الشعب السوداني، واستهداف ثورتهم السلمية”، مطالباً إياهم بعدم التدخل بهذه الصورة في السودان.

 

-وفي وقت سابق  كشف الصحفي في ”نيويورك تايمز” كريستيان تريبرتفي تغريدات له على ” تويتر” كشف  عن وجود مدرعات إماراتية في العاصمة السودانية الخرطوم تشارك في حملات القمع ضد المتظاهرين والمحتجين السودانيين وتسببت في قتل العشرات وجرح المئات، وواصل تريبرت نشر تغريدات حول هذا الموضوع أكد فيها وجود مدرعات إماراتية من طراز “نمر عجبان 440A” في شوارع الخرطوم، مرفقا ذلك بمجموعة من الصور ومقاطع الفيديو.

وقال إن القوات السودانية تجند أطفال دارفور للقتال في صفوف الإمارات، مستنسخة سيناريو ما تقوم به في اليمن من تجنيد أطفال والزج بهم في محارق الموت.

وأكد الصحافي في تغريداته “وسط تصاعد العنف في السودان، تم رصد ما لا يقل عن ثلاث سيارات نمر عجبان 440A 4X4 المحمية في الشوارع، هذه المركبات مصنوعة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويقول الناشطون إنها تدار من قبل قوات الدعم السريع”.

كما نشر مقاطع فيديو وقال “إليكم أحد مقاطع الفيديو التي تعرض ثلاث من المدرعات الإماراتية وهي تجوب الطرقات بعد أن اعتقد ناشطين أنها أمريكية الصنع إلا أنها في حقيقة الأمر إماراتية.

ولم يكتف الصحفي بمقاطع الفيديو وإنما أضاف مجموعة صور لأحدى المدرعات الإماراتية من طراز نمر عجبان 440A.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى