العناوين الرئيسيةعربي

بينهم وزير سابق.. منع 12 مشتبهًا بهم فى قضايا فساد من مغادرة تونس

|| Midline-news || – الوسط …

 

أفادت وسائل إعلام محلية تونسية، بمنع 12 مشتبها بهم في قضايا فساد بينهم وزير سابق.

وكشفت مصادر أمنية تونسية عن قيام قوات الأمن الإثنين، إيقاف النائب في البرلمان المجمد سعيد الجزيري.

والجزيري هو نائب عن حزب الرحمة الإسلامي الموالي للإخوان ويملك إذاعة خاصة تعمل دون ترخيص قانوني.

وبينت المصادر أن الإيقاف جاء على خلفية ما تبثه الإذاعة من تحريض على التونسيين ونشر للأفكار المتطرفة وإنشاء إذاعة مارقة عن القانون.

وكانت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري (مستقلة) قدمت شكوى قضائية سنة 2019 ضد النائب الجزيري، متهمة إياه بسرقة أجهزة إرسال إذاعي تابعة للدولة.

كما منع  أمن المطار في تونس الناشط الإخواني إسكندر الرقيق من السفر إلى الخارج بعد نشره لتدوينات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تحرض التونسيين على الاقتتال.

وعلق الرئيس التونسي قيس سعيد أعمال البرلمان في 25 يوليو/ تموز ، رافعًا الحصانة عن جميع النواب بجانب إعفاء رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي من منصبه.

واستقبل رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد، ظهر الاثنين، بقصر قرطاج الرئاسي، وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، حاملًا رسالة شفوية من عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، موجهة إلى الرئيس التونسي.

ووفقًا لما ذكرته الرئاسة التونسية، في بيانٍ لها اليوم، توجه الرئيس التونسي بجزيل الشكر لمملكة البحرين، قيادةً وشعبًا، على وقوفها مع تونس وتضامنها معها في هذا الظرف التاريخي الذي تمر به.

وأكد الرئيس قيس سعيد، أن ما تم اتخاذه من تدابير استثنائية خلال الآونة الأخيرة، يهدف إلى وضع حد للعبث بالدولة التونسية ومقدراتها، فضلًا عن تحمل المسئولية، مشددًا على أنه «لم يعد بالإمكان أن تتواصل الأوضاع على ما كانت عليه».

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى