فضاءات

بيت جدي للمقتنيات التراثية.. نافذة على تراث السويداء

|| Midline- || news – الوسط …

يضم معرض بيت جدي في قلب مدينة السويداء عناصر ومقتنيات متنوعة من تراث المحافظة القديم تعكس فترات زمنية مختلفة من حياة الناس فيها. معرض بيت جدي للمقتنيات التراثية الذي أسسه كل من سامر البكري وملهم مداح يهدف كما أشارا لمراسلة سانا إلى الترويج لتراث المحافظة والتعريف به وكيفية تأقلم الأجداد مع التغيرات المناخية وتفاعلهم مع المحيط وكيف استطاعوا أن يحولوا صلابة الأشياء إلى أدوات تخدمهم وتلبي احتياجاتهم.

مئات من القطع التراثية تعرض في كوخ خشبي صمم على الطابع الريفي القديم ليبحر بخيال وذاكرة الزائر إلى تاريخ الأجداد وروح الأصالة والعراقة حسبما ذكر البكري حيث يضم المكان 700 قطعة تراثية تشمل أدوات زراعية قديمة مثل المناجل والجاروشة وأدوات الطعام مثل المناسف والدست وجرن الهاون وأطباق القش ومعاميل القهوة المرة والمطاحن القديمة التي يتجاوز عمرها 100 عام.

كما تضم المعروضات وفق البكري أسلحة قديمة اغتنمها الأجداد في معاركهم ضد الاستعمارين العثماني والفرنسي وأدوات نجارة وكيل وموازين ودلوا لانتشال الماء من البئر وخوابي إضافة إلى أوان فخارية وزجاجية ومعدنية لحفظ البقول والحبوب على أنواعها ومسابح قديمة وصناديق خشبية وبسط الصوف ومكاوي الفحم وأنواع أسرجة ومصابيح قديمة وراديو وهاتف وعملات سورية نقدية وورقية تعود لعام 1929.

وبين البكري أن المعروضات تشمل مجموعة طوابع تعود لعام 1935 لافتا إلى أن هذه المقتنيات جمعت من القرى والبلدات كما أنه عمل على استعادة الكثير منها من خارج سورية. فيما أوضح مداح أن اهتمامه بجمع المقتنيات التراثية بدأ منذ الصغر حيث اكتفى بجمع هذه المقتنيات في منزله مخصصا ركنا لها ليقوم لاحقا بعرض هذه المقتنيات للتداول وللبيع ضمن المعرض لافتا إلى أن الكثير من الزوار والمهتمين بالمقتنيات التراثية يرتادون المكان منهم بهدف الشراء ومنهم للاطلاع والمعرفة. ويبدي كل من البكري ومداح أملهما بالحصول على مجموعة أكبر من التحف والمقتنيات وتخصيص مساحة أكبر لها لإظهارها أمام أكبر شريحة ممكنة من الناس وإعادة إحيائها من جديد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق