العناوين الرئيسيةحرف و لون

بيارق الآلاء .. حسن داود

لوحة : رانية الألفي

|| Midline-news || – الوسط …

 

نَبَتْ كل السيوف وفاز نبلٌ ///
رُمِيْ من مِحجَرَيْك الى جناني
فخضَّب خافقي بوبيل عشقٍ///
وفرَّ القلب من بين البنان
وأبحر في شراييني عطوفاً///
لميَّ الثغر مصطفيَ المعاني
وَلوجاً في سَنانا مستفيضاً///
رؤى شفِّ الشفيق الأرجواني
تهَوْدَجَ في ظليل التاج سحراً///
توشَّى بالسنادس والجمان
وخلْف بيارق الآلاء سارت///
جحافلُ عاشقيِّ المرزُبان
فناقوس المجلّى في كنيسٍ///
يكبِّر في المثالث والمثاني
ومزمارٌ لداؤودٍ يؤدي///
صلاةَ العشق في بِيَعٍ ثماني
نشى وجد التذلل في حروفي///
صوامعَ فازدهى عمر الزمان
أخذت أسائل الغسق اشتياقاً///
لمَ احتجب الطفيق عن العيان ؟
ومالخدودها زادت بهاءً ؟///
وأعيى الصمت هالة ترجماني
فهل لطفاً توارت عن عيوني؟///

أم أنَّ العيب في بصرٍ حباني؟

 

*أديب وشاعر من سورية
*(اللوحة للفنانة التشكيلية رانية الألفي- سورية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق