العناوين الرئيسيةدولي

بومبيو ينفخ بفم النار لاشعال الفتنة في ايران …ويحاول استدعاء التدخل الخارجي لعزل المقاومة

الوسط -midline-news:

يحاول وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو اشعال المظاهرات في ايران ويتحدث عن الأنظمة الدينية متناسيا مصافحته للوهابية والاخوانية وتصنيع داعش والنصرة ليرمي الفتنة في المنطقة

حديث بومبيو عن التظاهر في ايران  على أنه يتعرض للقتل والقمع  محاولة لجلب تدخل دولي وصناعة ازمة تشبه الازمات التي جرت في المنطقة وقاد التدخل الخارجي فيها الى تفكيك وتخريب دول كليبيا
فقد ادعى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الاثنين إن إيران هي العامل المشترك وراء الاحتجاجات في جميع أنحاء الشرق الأوسط، مشيراً إلى إن المتظاهرين في العراق ولبنان وإيران نفسها يعارضون النظام الديني.
وفيما اقر بومبيو بوجود اسباب محلية للاضطرابات التي اجتاحت الشرق الأوسط ومناطق أخرى، فقد وجه أصابع الاتهام إلى إيران التي تعتبرها إدارة الرئيس دونالد ترامب عدوها اللدود.
وقال بومبيو إن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي استقال “لأن الناس كانوا يطالبون بالحرية ولأن قوات الأمن قتلت عشرات الأشخاص. ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى النفوذ الإيراني”.
وأضاف في جامعة لويزفيل “الشيء ذاته ينطبق على لبنان والاحتجاجات في بيروت”.
وتابع “انهم يريدون ان يخرج حزب الله وايران من بلادهم ومن نظامهم الذي يمثل قوة عنيفة وقمعية”.
وأشار إلى أن الاحتجاجات داخل ايران – التي قالت منظمة العفو الدولية انها ادت الى مقتل اكثر من 200 شخص – اظهرت ان الايرانيين “قد طفح بهم الكيل”.
من الواضح ان حديث بومبيو ياتي من ضمن حملة واشنطن لعزل ايران عن المنطقة والمقاومة تحديدا ففي لبنان تسعى الولايات المتحدة الى ابعاد حزب الله عن حالته الوطنية كونه جزء من محور المقاومة .
وتضع ادارة دونالد ترامب، المرتبطة بعلاقات قوية بالسعودية واسرائيل، خصمي ايران، اولوية للحد من نفوذ طهران في المنطقة بوسائل بينها فرض عقوبات صارمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق