العناوين الرئيسيةسورية

بوتين يبحث مع الأمن الروسي تفاقم النشاط الارهابي في ادلب

الوسط -midline-news:
أعلن السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحث مع أعضاء مجلس الأمن الروسي الوضع في إدلب حيث ازداد في الأونة الأخيرة النشاط الإرهابي
. وقال بيسكوف: “خلال الاجتماع نوقشت القضايا الرئيسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية كما تمت مناقشة الوضع في سورية مع التركيز على مشكلة زيادة النشاط الإرهابي في إدلب”.

وأضاف بيسكوف قائلا: “تم التطرق إلى الوضع في ليبيا وأعرب المشاركون عن تأييدهم للجهود الدولية للتسوية في البلد”.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت، في 19 أغسطس/ آب الجاري، أن رتلا عسكريا من القوات التركية تعرض لغارة جوية بمحافظة إدلب السورية، بالتزامن مع تقدم للجيش السوري وسيطرته على عدد من البلدات بريف المحافظة، وقالت إن موسكو كانت على علم بخط سير الرتل.

ونص اتفاق سوتشي الذي توصل إليه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، في 17 سبتمبر/ أيلول العام الماضي، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح بعمق يتراوح بين 15-20 كم في عمق منطقة التصعيد، وإزالة كافة الجماعات الإرهابية المتطرفة من المنطقة المنزوعة السلاح قبل 15 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، وكذلك سحب جميع الدبابات وراجمات الصواريخ والمدفعية والهاون العائدة لكافة الأطراف المتنازعة من المنطقة المعزولة قبل 10 أكتوبر 2018، واستئناف السير والعبور على الطرق أم 4 التي تربط حلب باللاذقية، وأم 5 التي تربط حلب بحماه قبل نهاية العام 2018.

وبعد مضي 11 شهرا على توقيع الاتفاق لم يتحقق أي من بنوده، ولم تف تركيا بالتزاماته بموجب الاتفاق، باستثناء بند ينص على تعزيز نقاط المراقبة التركية في المنطقة التي تم تصنيفها على أنها منزوعة السلاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق