العناوين الرئيسيةدولي

بوتين: روسيا لديها التزامات أمنية تجاه بيلاروس ولن نستخدم قواتنا إلا عند الضرورة

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس أن القوات الروسية لن يتم استخدامها في بيلاروس طالما لم تتجاوز العناصر المتطرفة في ذلك البلد الحدود ولم تشرع في أعمال شغب.

وقال بوتين في حديث لقناة “روسيا 1” اليوم الخميس، إن على روسيا التزامات أمنية أمام بيلاروس تتعلق بالدفاع عن سيادتها واستقلالها واستقرارها، وذلك بموجب عدد من الاتفاقات الثنائية والدولية.

وأضاف بوتين أن نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو طلب منه أن تقدم روسيا لبلاده المساعدة المطلوبة أذا اقتضت الضرورة، وتابع: “قلت إن روسيا ستنفذ كل التزاماتها”.

وأضح بوتين أن روسيا شكلت احتياطا من رجال إنفاذ القانون لمساعدة مينسك، لكنه استدرك قائلا إنه تم الاتفاق مع لوكاشينكو على أن هذا الاحتياطي لن يستخدم طالما لم يخرج الوضع عن السيطرة.

وأضاف: “حتى الآن ليست هناك حاجة لاستخدام القوات الروسية في بيلاروس، وآمل أن ألا تظهر مثل هذه الحاجة، وهذا الأمر موضع اتفاق بين موسكو ومينسك”.

وقال بوتين إن روسيا لا يمكن ألا تكون معنية بما يجري في بيلاروس، لكن سلوكها يتسم بضبط نفس وحيادية أكبر مما تظهره بلدان أخرى كثيرة، ومنها الدول الأوروبية والولايات المتحدة.

وأشار بوتين إلى أن هناك أطرافا خارجية تحاول التأثير في أحداث بيلاروس من أجل مصالح سياسية معينة، وذلك بدليل الانتقائية التي تقيم بها قوى خارجية تصرفات الحكومة البيلاروسية والمعارضة.

واعتبر الرئيس الروسي أن “أجهزة إنفاذ القانون في بيلاروس أظهرت قدرا كبيرا من ضبط النفس، رغم كل شيء”.

وأشار بوتين إلى وجود مشاكل سياسية داخلية في بيلاروس، لكنه أعرب عن أمله في أن يتم حلها بالطرق السلمية فقط.

وقال: “الوضع العام (في بيلاروس) يتجه نحو الاستقرار الآن. وآمل بأن جميع المشاكل – وهي موجودة بالطبع، يتم حلها في إطار الدستور وفي اطار القانون وبالوسائل السلمية”.

وتشهد بيلاروس منذ 9 أغسطس موجة احتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها لوكاشينكو بولاية سادسة، والتي تعتبرها المعارضة مزيفة، وتطالب بإعادة الاقتراع.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق