اقتصاد

بنغلاديش تواجه الانبعاثات بالتوسع في الطاقة النووية

|| Midline-news || – الوسط …

أعلنت حكومة بنغلاديش عزمها التوسع في مجال الطاقة النووية بمحاولة للردّ على الاتهامات الموجّهة إليها بتفضيل مشروعات الوقود الأحفوري على الكهرباء المتجددة، دون مراعاة المعايير البيئية.

وأكد مستشار رئيسة الوزراء البنغلاديشية الشيخة حسينة واجد، المسؤول عن قطاع الكهرباء والطاقة والموارد المعدنية، توفيق الإله شودري، أنه لا بديل عن الطاقة النووية للحدّ من انبعاثات الكربون الناجمة عن استهلاك الكهرباء في المستقبل.

وقال شودري: “إن الاعتماد على الطاقة الشمسية يعني الاضطرار إلى اللجوء للوقود الأحفوري لتوليد الكهرباء في المساء؛ لذلك تمثّل الطاقة النووية الحل الوحيد لتوليد كهرباء نظيفة ودائمة”.

تخصيب مزيد من الطاقة النووية
أوضح توفيق الإله شودري أن حكومته تخطط لتخصيب المزيد من الطاقة النووية في المستقبل، حسب منصة بيزنس ستاندرد المحلية.

وتبلغ نسبة إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة في البلاد 2.8% من إجمالي السعة المُنتجة المقدّرة بـ25 ألفًا و235 ميغاواط.

وجاءت تصريحات شودري خلال خطابه الذي ألقاه ضمن مشاركته -بوصفه الضيف الرئيس- في ندوة نظّمتها اللجنة الفرعية للعلوم والتكنولوجيا التابعة لرابطة عوامي البنغالية (أحد الأحزاب السياسية في بنغلاديش).

التركيز على الطاقة المتجددة
قدّم رئيس معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات لعام 2022، الدكتور سيف الرحمن، الورقة الرئيسة في الندوة بعنوان “تطبيقات الطاقة والكهرباء والتعلم العميق في إطار الثورة الصناعية الرابعة”، التي عُقدت بمقرّ المعهد في العاصمة.

وقال الدكتور سيف الرحمن -خلال عرضه الورقة البحثية-، إن على صانعي السياسات وضع 5 أمور في الحسبان عند صياغة سياسات الطاقة والكهرباء، وهي: زيادة كفاءة الآلات والأفراد، والحفاظ على الكهرباء، ومنع هدرها، ومشاركة الطاقة عبر الحدود، والتركيز على الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية والطاقة المائية والنووية.

وترأّس الندوة رئيس اللجنة الفرعية للعلوم والتكنولوجيا في رابطة عوامي، البروفيسور حسين منصور، بينما أدار النقاش عضو اللجنة رونوك أحسن.

تمويل البنك الدولي
تسعى حكومة بنغلاديش إلى زيادة حجم الاستثمارات في الطاقة المتجددة، لتحقيق الأهداف المناخية بحلول 2050.

ووافق البنك الدولي -في 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي- على تقديم دعم جديد لقطاع الكهرباء في البلاد التي تحاول جاهدة تغطية الطلب.

وقرر البنك الدولي منح تمويل بقيمة 500 مليون دولار لمساعدة البلاد على توسيع وتحديث آلية توزيع الكهرباء ودعم التحول المستدام لنظام الكهرباء.

ويأتي هذا القرض من المؤسسة الدولية للتنمية التابعة للبنك الدولي لمدة 30 عامًا، بما في ذلك مدة سماح 5 سنوات.

بالإضافة إلى ذلك، يتضمن البرنامج منحة قدرها 15 مليون دولار من صندوق التكنولوجيا النظيفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى