عربي

بموجب مذكرة توقيف أوروبية..فرنسا تتسلم أحد منفذي “مجزرة سبايكر” من ألمانيا

|| Midline-news || – الوسط …

تعتزم السلطات الألمانية تسليم فرنسا اللاجئ العراقي ”أحمد حمدان محمود عياش الأسودي“ ، الذي فر إليها مستغلاً محاكمته في حالة سراح، وهو شخص تتهمه سلطات بلاده بأنه من قياديي تنظيم”داعش” الارهابي، وأشرف على تنفيذ “مجزرة سبايكر” في العام 2014.

إذ أصدر ”قاضي التحقيق الفرنسي المسؤول عن قضيته مذكرة توقيف أوروبية، وتم إدراجه ضمن نظام تسليم المطلوبين ومن المنتظر وصوله إلى فرنسا في الأيام المقبلة“، حسب الموقع الفرنسي ”لافوا دو نور“.

وكان مسؤول رفيع في وزارة الداخلية العراقية يتولى التنسيق مع الإنتربول، صرح في 2018 للصحافة الفرنسية، أن ”الأسودي“ هو أحد كبار القادة في تنظيم ”داعش“، الذين شاركوا في عملية “مجزرة سبايكر” التي تم فيها إعدام 1700 من عناصر الجيش والشرطة وسط العراق في العام 2014، وأنه طلب من فرنسا تسليمه إلى العراق.

لكن محاميه ”محمد المنصف حمدي“ يحاول منع تسليمه منذ إلقاء القبض عليه في آذار/مارس 2018 ، بناء على مذكرة ضبط وإحضار صادرة عن السلطات العراقية، وينفي تماماً عن موكله تهمة الانتماء إلى ”القاعدة“ أو“ داعش“ .

ويشير ”حمدي“ في تصريحاته للصحافة الفرنسية أن الملف خال تماما مما يورط ”الأسودي“، بل يؤكد أكثر من ذلك أن موكله كان يحارب ضد تنظيم”داعش”.

ويحاكم المتهم -حاليا- في فرنسا، التي حصل على حق اللجوء بها في 2016، وأبرز تهمه ”ارتكاب جرائم قتل لها علاقة بتنظيم إرهابي“ و“ارتكاب جرائم حرب“،وتم إطلاق سراحه في أيار/ مايو 2020، ووضعه قيد تدابير المراقبة القضائية التي تمنعه من مغادرة البلاد.

إلا أنه شعر بالخوف من العودة إلى السجن عند استدعائه من طرف الشرطة، ففر إلى منطقة ”ديغيندورف“ بألمانيا ليلتحق بزوجته وابنته اللتين لم يرهما مند 26 شهراً ، وقضى برفقتهما يومين ثم سلم نفسه للسلطات الألمانية حسب محاميه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق