كاسك يا وطن

بـانـورامـا .. فـواز خـيـو ..

|| Midline-news || – الوسط …

 

ربما بعض المسؤولين لأنهم فشلوا في تطفيشنا ، هم مصرون يضحكوا على ما تبقى من عقولنا .

مسؤول كبير هذه الأيام ، كانت أبرز كفاءاته في البدايات هي كتابة خطابات مسؤول أكبر منه ، ثم تسارع في مراتب المسؤولية رغم فشله في معظمها ، هذا المسؤول يقترح زيادة رواتب المسؤولين كي يمتنعوا عن السرقة .

شعرت بإشفاق عليهن (المسؤولين) ، فعلاً راتبهن لا يكفي ويستدينون قبل أخر الشهر . لو وضعي جيد كنت سأعلن عن جمعيات مالية شهرية  لعلنا ندعمهم ليستمروا في خدمتنا ، والسهر على راحتنا .

فعلاً ، لو لم يكن المسؤولون يضبطون مصروفهم كانت خربت البلد ، وكان الدولار حلَّق . ولكن كيف سنقنع المواطنين الأغبياء بأن انخفاض الليرة سببها الإمبريالية ونقمتها على السياسة الاقتصادية الناجحة التي يمارسها مسؤولونا ؟ ، دائما نيتنا السيئة هي التي تقرر وندفع ثمنها .

هذا علم الكارما ، ما نزرع نحصد . نحن المواطنين نحصد التبن بدل القمح ، صحيح أننا لا نأكل التبن ، لكن حميرنا تشبع واللي حمارو بخير هو بخير .

لدينا خبراء اقتصاديون بعدد سكان اليابان ، ونعجز عن اعطاء كيس سيروم لليرة أو لمستوى المواطن ، ويعيش موظفنا على 50 دولارا في الشهر ، أي 10 دولار للفرد بالشهر وهذا فضيحة الفضيحة .

الثورة الحقيقية التي نحتاجها هي في كيفية انتقاء مسؤولين ، وقبل معيار النزاهة والكفاءة ، هي المعيار العقلي وطريقة التصريح لوسائل الاعلام ومخاطبة المواطنين .

قال مسؤول لمدير مكتبه : سجل أمر اداري ، الاجتماع يوم الأربعاء .

مدير مكتبه : سيدي كلمة الأربعاء الهمزة عالألف من فوق ولا من تحت ؟

المسؤول : خلي الاجتماع يوم الخميس .

صدقوني ما حكيت نكتة ..

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق