دولي

بغية الحد من التوتر في شرق المتوسط..بومبيو يجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره التركي

|| Midline-news || – الوسط …

أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الأحد، أنه أجرى محادثة “في الوقت المناسب”، مع نظيره التركي حول الحاجة الملحة للحد من التوتر في شرق المتوسط.

وقال بومبيو في تغريدة على تويتر، “محادثة في الوقت المناسب مع وزير الخارجية التركي”، مولود تشاوش أوغلو.

 وأضاف “بومبيو” أن المحادثة تناولت “الحاجة الملحة إلى الحد من التوترات في شرق البحر الأبيض المتوسط”.

وكانت تركيا، أعلنت الأحد، أنها ستوسع نطاق عملياتها لاستشكاف حقول الغاز في منطقة متنازع عليها في شرق المتوسط، في تحد لدعوات الاتحاد الأوروبي لخفض حدة التوتر.

وفي مذكرة نشرت الليلة الماضية، ذكرت البحرية التركية أن سفينة “يافوز” للتنقيب عن الغاز المنتشرة قبالة سواحل قبرص منذ أشهر، ستقوم بأنشطتها من 18 آب / أغسطس إلى 15 أيلول / سبتمبر جنوب غرب الجزيرة.

وقالت البحرية التركية في المذكرة “ننصح بشدة بعدم التوجه إلى منطقة التنقيب”.

ويأتي إعلان أنقرة توسيع أنشطتها، في أجواء من التوتر المتنامي في شرق المتوسط، حيث أثار اكتشاف حقول كبيرة من الغاز في السنوات الماضية، اهتمام تركيا.

والأسبوع الماضي، أرسلت أنقرة سفينة المسح الزلزالي “عروج ريس” ترافقها سفينتان عسكريتان قبالة شواطئ جزيرة كاستيلوريزو اليونانية، في جنوب شرق بحر إيجه، ما أثار غضب اليونان وقلق الاتحاد الأوروبي.

ويتوقع أن تقوم “عروج ريس”، التي نشرت بين قبرص وجزيرة كريت اليونانية، بأنشطتها حتى 23 أغسطس.

ودعا وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، تركيا إلى أن تُوقف ”فورًا“ أنشطتها للتنقيب عن الغاز في المتوسط.

وقال بوريل في بيان نشره مكتبه:“ما أعلنته أنقرة يؤجج -للأسف- التوتر وانعدام الأمن.. يساهم هذا الإعلان بتقويض الجهود لاستئناف الحوار والمفاوضات“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق