سورية

بعضها لم تسمع بها من قبل.. 29 دولة تسمح بدخول حامل جواز السفر السوري إليها دون فيزا..

|| Midline-news || – الوسط …

في تموز 2019، أصدر مؤشر Henley تصنيفه لأقوى جوازات السفر في العالم، فجاءت 3 جوازات سفر عربية ضمن الـ 5 الأسوأ؛ إذ حلّ العراقي في المركز الـ 108 من أصل 109 دول، وجاء جواز السفر السوري في المركز الـ 107، متخلفاً بفارق مركزين عن نظيره الصومالي.

وبحسب المؤشر، يحق لحامل جواز السفر السوري دخول 29 دولة دون الحصول على تأشيرة (فيزا) مسبقة. ومن هذه دولٌ عربية وعالمية معروفة مثل لبنان وإيران واليمن وموريتانيا وماليزيا وسيشل، لكن دولاً أخرى أقل شهرةً جاءت على قائمة Henley.

فيما يلي نستعرض بعض الدول غير المعروفة التي تتيح لحامل جواز السفر السوري السفر إليها دون تأشيرة مسبقة:

ماكاو

ماكاو هي منطقة تابعة للصين، تقع على السواحل الجنوبية للجمهورية الشعبية. تتحلى بحكمٍ ذاتي منذ استقلالها عن البرتغال وعودتها إلى السيادة الصينية في العام 1999، في وضعٍ يشبه وضع جارتها هونغ كونغ.

تبلغ مساحة ماكاو 115.3 كيلومتر مربع، بينما يبلغ عدد سكانها 653,100 نسمة.

يشكل الصينيون ما يقارب 95% من السكان، مقابل 2% لذوي الأصول البرتغالية.

ورغم صغر مساحتها وقلة عدد سكانها، فإن مكاو تحظى باقتصاد مزدهر يقوم على يعتمد اقتصاد ماكاو بشكل كبير على السياحة – وعلى القمار بشكلٍ خاص -، إذ بلغ الناتج القومي لها 78.1 مليار دولار في العام 2018.

جزر كوك

جزر كوك هي مجموعة جزر في جنوب المحيط الهادي بين نيوزيلندا وهاواي، تتبع التاج البريطاني – شأنها شأن كندا وأستراليا ونيوزيلندا -، وتحظى بعلاقة خاصة مع نيوزيلندا.

تحظى جزر كوك بحكمٍ ذاتي في اتحادها مع نيوزيلندا؛ فحكومة الجزر مسؤولة عن الشؤون الداخلية، على أن تتولى نيوزيلندا شؤون الدفاع والعلاقات الخارجية.

تبلغ مساحة الجزر نحو 237 كيلومتر مربع، بينما يبلغ عدد سكانها 17,379 نسمة بحسب التعداد الذي أجري في العام 2016، علماً بأنها نالت استقلالها رسمياً في العام 1992.

يعدّ اقتصاد جزر كوك ضعيفاً نسبياً، إذ بلغ الناتج القومي للدولة 311 مليون دولار في العام 2014، أي أن معدّل دخل الفرد بلغ 15 ألف دولار في السنة.

ميكرونيسيا

تتكون ميكرونيسيا من مجموعة جزر في المحيط الهادي، خضعت للسيطرة الأمريكية حتى العام 1985 حين أعلنت استقلالها واعترفت بها الأمم المتحدة كدولة مستقلة ذات سيادة.

تبلغ مساحة الجزر 702 كيلومتر مربع، بينما يبلغ عدد السكان 105 ألف نسمة ينتمون لـ 7 أعراق مختلفة.

يعتمد اقتصاد ميكرونيسيا على الزراعة وصيد الأسماك بشكلٍ رئيسي، لكنها تعدّ دولةً فقيرة؛ إذ من المتوقع أن يبلغ الناتج القومي في العام 2019 حوالي 383 مليون دولار أمريكي، ليكون معدّل الدخل السنوي للفرد 3 آلاف و735 دولار.

نييوي

تقع جزيرة نييوي جنوب المحيط الهادئ، ولا تتجاوز مساحة أراضيها 260 كيلومتر مربع لتحتل المركز الـ 187 من أصل 194 في ترتيب دول العالم بحسب المساحة.

أم من حيث عدد السكان، فيقدّر عدد سكان نييوي بنحو ألف و600 نسمة، ما يجعلها واحدة من أقل 5 دول في العالم من حيث عدد السكان.

يعد الناتج القومي لنييوي منخفضاً، إذ لا يتجاوز الـ 10 ملايين دولار في العام الواحد، بينما يبلغ معدّل دخل الفرد 5 آلاف و800 دولار في السنة الواحدة.

جمهورية بالاو

تقع جمهورية بالاو في المحيط الهادئ قرب الفلبين. تعاقب على حكمها بعد اكتشافها في القرن السادس عشر كلٌ من الإسبان والبريطانيين والألمان واليابانيين، قبل أن تصبح تحت الوصاية المباشرة للأمم المتحدة في أعقاب الحرب العالمية الثانية.

رفضت الانضمام إلى ميكرونيسيا في العام 1978، ثم أعلنت استقلالها في ثمانينيات القرن الماضي، لكن الأمم المتحدة لم تعتبرها دولةً مستقلةً ذات سيادة إلا في العام 1993.

تعد بالاو واحدة من أصغر دول العالم؛ إذا لا تتجاوز مساحتها الـ 459 كيلومتر مربع، ويقدّر عدد سكانها بنحو 21 ألف نسمة.

يعتمد اقتصادها على السياحة بصورة رئيسية، وبلغ دخلها القومي 322 مليون دولار في العام 2018، بينما بلغت معدل دخل الفرد نحو 17 ألف و500 دولار في السنة.

ساموا

خضعت ساموا سابقاً للحكم الألماني والأمريكي والنيوزيلندي، قبل أن تعلن استقلالها عن نيوزيلندا في العام 1962. تتكون ساموا من جزيرتين رئيسيتين تبلغ مساحتهما 2,842 كيلومتر مربع يقطنها نحو 196 ألف نسمة.

تتمتع ساموا بناتج قومي معقول بلغ مليار و200 ألف دولار في العام 2018، لكن معدّل دخل المواطن لا يتجاوز الـ 6 آلاف دولار في السنة الواحدة.

يعتمد اقتصاد البلاد على المعونات الخارجية وتحويلات المقيمين في الخارج، إلى جانب الزراعة.

توفالو

تتكون توفالو من مجموعة من الجزر الواقعة في المحيط الهادئ بين هاواي وأستراليا.

يبلغ عدد سكان الدولة الصغير 10 آلاف و472 شخصاً، ما يجعلها ثالث أصغر دولة في العالم قبل كلٍ من الفاتيكان وناورو.

أما مساحة توفالو، فلا تتجاوز 26 كيلومتر مربع، ما يجعلها رابع أصغر دولة في العالم.

اقتصادها المحلي ضعيف؛ إذ لم يتجاوز الناتج القومي في العام 2016 الـ 39 مليون دولار، بينما بلغ معدّل دخل الفرد 3 آلاف و566 دولار سنوياً.

غينيا – بيساو

تقع جمهورية غينيا – بيساو في أقصى غرب أفريقيا، وهي واحدة من 4 دول تحمل اسم «غينيا» في اسمها الرسمي.

سيطرت البرتغال على غينيا – بيساو لفترات طويلة من الزمن، ما جعل اللغة البرتغالية اللغة الرسمية للدولة حتى اليوم.

تبلغ مساحة الدولة التي تتمتع بحدودٍ مشتركة مع غينيا والسنغال، 36 ألف و125 كيلومتر مربع، بينما يبلغ عدد سكانها 1,815,698 نسمة.

غينيا – بيساو دولة فقيرة، إذ يبلغ دخلها القومي 3.391 مليار دولار، بينما لا يتجاوز معدل دخل الفرد في السنة الواحدة 2,000 دولار.

كومنولث دومينيكا

يختلف كومنولث دومينيكا عن جمهورية دومينيكان رغم قربهما جغرافياً، فدومينيكا جزيرةٌ كاريبية صغيرة لا تتجاوز مساحتها 750 كيلومتر مربع.

أما عدد سكانها، فقُدِّر بـ 73,543 نسمة في العام 2016.

تعد دومينيكا واحدةً من الدول الكاريبية التي تمنح «المهاجرين الاقتصاديين» الجنسية حال حيازتهم لجواز سفرٍ سارٍ ثانٍ واستثمارهم ما لا يقل عن 100 ألف دولار في اقتصادها القائم على السياحة بشكلٍ رئيسي.

بلغ الدخل القومي لدومينيكا 688 مليون دولار في العام 2018، فوصل معدّل دخل الفرد إلى قرابة 10 آلاف دولار سنوياً.

جمهورية هاييتي

تقتسم جمهورية هاييتي جزيرةً كاريبية مع جمهورية دومينيكان، فتحتل مساحةً لا تتجاوز 27,750 كيلومتر مربع.

ورغم صغر مساحة هاييتي، فإن عدد سكانها يبلغ نحو 11 مليون نسمة، لكن أوضاعهم المادية سيئة جداً، إذا لا يتجاوز معدّل دخل الفرد 2,000 دولار في السنة الواحدة.

الرأس الأخضر

تقع جمهورية الرأس الأخضر في المحيط الأطلسي – غرب أفريقيا -، وتتكون 10 جزر تبعد حوالي 570 كيلومتر عن السنغال.

اشتهرت الرأس الأخضر تاريخياً بكونها محطةً لرحلة نقل العبيد من أفريقيا إلى أمريكا، علماً بأنها لم تكن مأهولة بالسكان قبل خضوعها للسيطرة البرتغالية في القرن الخامس عشر.

تبلغ مساحة الدولة أكثر من 4 آلاف كيلومتر مربع، بينما يبلغ عدد السكان نحو 539,560 نسمة في تقديرات العام 2016.

لا يعد الوضع الاقتصادي للرأس الأخضر سيئاً؛ فالناتج القومي المتوقع للعام 2019 يبلغ نحو 4.323 مليار دولار، على أن يكون معدّل دخل الفرد نحو 8 آلاف دولار سنوياً.

أما باقي الدول التي يحق لحامل جواز السفر السوري الدخول إليها دون تأشيرة، فهي: ماليزيا, المالديف, تيمور-ليست, جزر القُمر,مدغشقر, موريتانيا, موزمبيق, راوندا, سيشل, الصومال, السودان, توغو, أوغندا, بوليفيا, إكوادور, إيران, لبنان, اليمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى