اقتصادالعناوين الرئيسية

بعد 11 يوما من الهبوط المتواصل ..الليرة التركية تشهد أسوأ انهيار لها في 20 عاما

|| Midline-news || – الوسط …

حطمت العملة التركية جميع المستويات القياسية المتدنية خلال موجة السقوط الحر الأخيرة، تزامنا مع دعوات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المكثفة من أجل خفض أسعار الفائدة.

وفي وقت سابق الاثنين الماضي قال أردوغان إن سياسة متشددة لأسعار الفائدة لن تخفض التضخم وتعهد بالنجاح فيما سماه “حرب الاستقلال الاقتصادي”، وهو ما دفع العملة المحلية إلى مستويات قياسية منخفضة جديدة مقابل الدولار.

ومتحدثا أثناء اجتماع لمجلس الوزراء، أشار أردوغان إلى إنه يفضل سعر صرف تنافسيا لأنه يجلب زيادة في الاستثمار والتوظيف. وألقى باللوم أيضا في ضعف الليرة التركية على ما قال إنها مناورات تحاك بشأن سعر الصرف وأسعار الفائدة.

وعقب تصريحات الرئيس التركي هبطت الليرة لأدنى مستوى لها على الإطلاق مقابل الدولار، وتراجعت العملة التركية بأكثر من 10.4%، الثلاثاء، لتتجاوز مستوى 15 ليرة للدولار الواحد، لفترة وجيزة وللمرة الأولى على الإطلاق، بحسب تقرير لوكالة “بلومبيرغ”.

من جانبه قال البنك المركزي التركي، إن موجة المبيعات في الليرة “غير واقعية ومنفصلة تماما عن الواقع”.

وقلصت العملة خسائرها الحادة تلك إلى نحو 12.8 ليرة للدولار، لكنها لا تزال عند مستوى غير مسبوق على الإطلاق، وتعد سلسلة خسائر التي استمرت 11 يوما متتاليا هي الأطول منذ 20 عاما.

و فقدت الليرة في نوفمبر/ تشرين الثاني وحده ما يقرب من ثلث قيمتها، ونحو 26% منذ بداية الأسبوع الماضي، فيما بلغت خسائرها منذ بداية العام 45%.

وجاءت الموجة البيعية الأخيرة للعملة التركية مقابل الدولار، بعد أن دافع أردوغان عن مطالبه بتخفيض تكاليف الاقتراض، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار وإحباط المستثمرين، بحسب التقرير.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى