العناوين الرئيسيةسورية

بعد وقوع حوادث مؤسفة .. حملة على السلاح غير المرخص .

|| Midline-news || – الوسط

مع بداية الحرب على سورية عام 2011، بدأت مظاهر السلاح غير المرخص بالظهور والتفشي شيئاً فشيئاً، وباتت تشكل خطراً وتهديداً حقيقياً على المجتمع السوري الذي لم يعتد على هذه المظاهر قُبيل الحرب، حيث كانت مجرد حيازة بندقية الصيد دون ترخيص تعرض صاحبها للمساءلة القانونية والسجن .
ومن الطبيعي في ظل ظروف الحرب أن تشهد البلاد حالة من عدم الاستقرار جراء تفشي هذه المظاهر، حيث تم تسجيل عدة حوادث مؤسفة في عدد من المحافظات السورية، كان أبرزها في محافظة طرطوس، التي شهدت في شهر أيلول الفائت حادثة مروعة أمام القصر العدلي في المدينة، راح ضحيتها ثلاثة أشخاص بينهم محامٍ، بعد أن أقدم أحد الأشخاص على تفجير قنبلة كانت بحوزته بعد تهديده المحامي أثر خلافات عائلية .
وشهد شهر تشرين أول الفائت حادثتين استخدمت فيهما القنابل ايضاً، حيث ألقت الجهات المختصة في المحافظة القبض على شاب هدد بتفجير قنبلة بوجه عناصر شرطة الكراجات الجديدة في مدينة طرطوس بعد شكوى قدمتها شابة بحقه بتهمة التحرش بها ومضايقتها، كما أقدم رجل في بلدة “عين الجاش” التابعة لمنطقة الدريكيش، على تفجير قنبلة بزوجته وأولاده أثر خلافات عائلية .
السلاح المُتفلت وما خلفه من جرائم، دفع بمحافظة طرطوس للتحرك وإصدار تعميم هو الأول من نوعه على مستوى المحافظات، يقضي بجمع السلاح غير المرخص في المحافظة ضمن فترة لا تتعدى الشهر .
وطالب التعميم الصادر عن المحافظة كافة مجالس الوحدات الإدارية، إبلاغ المخاتير ولجان الأحياء بضرورة إعلام المواطنين الذين بحوزتهم أسلحة ( بنادق – مسدسات – قنابل – ذخائر بكافة أنواعها ) غير مرخصة سواء ممن كانوا يعملون مع الجيش العربي السوري أو القوات الرديفة أو غيرها، تسليمها إلى شعب “حزب البعث العربي الاشتراكي” في المحافظة، اعتباراً من تاريخ 15/11/2021 .
وبحسب التعميم فإن آخر مهلة لتسليم السلاح للفئات المذكورة حتى الـ 15 من كانون الأول المقبل، مشيراً إلى أن الأجهزة المختصة ستقوم بمعالجة الحالات المخالفة بعد هذا التاريخ واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين .
ولفت التعميم إلى أن “المواطن الذي يقوم بتسليم ما بحوزته من أسلحة غير مرخصة، لا يتعرض لأي مساءلة قانونية أو أمنية خلال المدة المذكورة” .
وبينت محافظة طرطوس أن سبب طلبها تسليم السلاح غير المرخص هو “وقوع حوادث مؤسفة في الفترة الماضية ذهب ضحيتها مواطنين أبرياء وحرصاً على عدم تكرار مثل هذه الحوادث” .
المشهد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى