العناوين الرئيسيةسورية

بعد فشل تركيا.. الجيش السوري يفرض بالقوة المرحلة الاولى من اتفاق سوتشي ويقترب من طريق دمشق حلب

|| Midline-news || – الوسط …

 

حقق الجيش السوري مزيداً من التقدم على جبهات إدلب خلال الساعات الماضية، إذ أفاد المرصد المعارض أن قرى معدودة تتبقى للجيش للسيطرة على طريق دمشق حلب الدولي المعروف بطريق M5.

فبعد السيطرة الكاملة على سراقب، تبقى حوالي 15 بلدة ليصبح طريق دمشق – حلب الدولي تحت سيطرة دمشق.

ما يعني بحسب المرصد أن المرحلة الأولى للعملية العسكرية المتفق عليها بين الروس والأتراك في سوتشي تحققت بفتح طريق حلب – دمشق الدولي، ليبقى طريق حلب – اللاذقية في مرحلة ثانية بعد تهدئة قد تستمر فترة. معينة بحسب ترجيح المرصد.

وعلى وقع هذا التقدم، دفع جيش الاحتلال التركي بتعزيزات إضافية إلى نقاط المراقبة داخل إدلب، تضم نحو 150 عربة عسكرية.

وفد روسي يزور تركيا

بالتزامن، أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الجمعة أن وفدا روسيا سيصل إلى تركيا السبت لإجراء محادثات تهدف لوقف الهجوم والحيلولة دون حدوث كارثة إنسانية في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، بحسب تعبيره.

ودخل الجيش السوري الخميس مدينة سراقب ذات الأهمية الاستراتيجية في محاولة للسيطرة على آخر معاقل الارهاب في سوريا.

وأكد المرصد أن أي اشتباكات لم تقع “خلال دخول قوات النظام إلى المدينة”. وتابع: “لا يزال مصير عشرات المقاتلين الذين كانوا محاصرين داخل المدينة مجهولاً.. على الرغم من أن بعض المقاتلين تمكنوا من الخروج عبر ممرات وطرق زراعية”.

أهمية طريق حلب دمشق

يذكر أن الطريق الدولي الّذي يربط حلب بالعاصمة دمشق يحظى بأهميةٍ كبيرة لدى مختلف أطراف النزاع وتسعى جميعها معاً لإعادة فتحه بعد توّقفٍ دام لسنوات.

كما يعد الأطوّل في البلاد ويبلغ طوله نحو 432 كيلومتراً ويعتبر طريقاً أساسياً للاستيراد والتصدير، والّذي يربط أبرز مدن سوريا ببعضها البعض، من حلب العاصمة الاقتصادية شمالاً مروراً بحماة وحمص في الوسط ثم دمشق ودرعا جنوباً وصولاً إلى الحدود السورية ـ الأردنية، لذلك يكتسب أهمية اقتصادية كبيرة.

إلى ذلك، تعني إعادة فتح الطريق سيطرة دمشق على 5 مدنٍ رئيسية في البلاد وهي حلب، حماة، حمص، دمشق، درعا، وبالتالي ربط الشمال السوري بجنوبه.

كما أن هذا الطريق بعد فتحه سيساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية الداخلية بين جميع المحافظات السورية لاسيما وأن الثروات الصناعية والمناطق الخصبة والمدن الصناعية تتوزع على جانبيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق