عربي ودولي

بعد جلوسه على مقعد رئيس برلمان…عضو مجلس الدوما الروسي غير مرحب به في جورجيا.

|| Midline-news || – الوسط …

 

تعرض عضو مجلس الدوما الروسي سيرغي غافريلوف، لهجوم من قبل متظاهرين جورجين خلال وجوده في عاصمة تبليسي.

وقالت وكالة “أنباء – جورجيا”، إن غافريلوف ترأس الوفد الروسي، إلى جلسة الجمعية البرلمانية المشتركة، التي عقدت في 20 حزيران في تبليسي.

وبحسب الوكالة، جلس في مقعد رئيس برلمان جورجيا، بعد افتتاح الجلسة، ما أثار امتعاض نواب البرلمان الجورجي من الحزبين المعارضين، ” جورجيا الأوروبية” و”الحركة الوطنية الموحدة”، الذين غادروا القاعة احتجاجا على ذلك وهو ما تسبب برفع الجلسة.

وفي تفاصيل الحادثه، عاد الوفد الروسي إلى الفندق في وسط تبليسي. وعند مدخل المبنى، تجمعت حشود طالبت غافريلوف بالاعتذار علانية عن فعلته ومغادرة البلاد على الفور. وحاول بعض المتظاهرين الدخول إلى المبنى وطلبوا مقابلة البرلماني الروسي بشكل شخصي.

وبعد ذلك، حضرت الشرطة إلى الفندق، ونقلت الوفد الروسي تحت حراستها، إلى حافلة، وقذفت جموع من الغوغاء أعضاء الوفد بالزجاجات الفارغة ورشتهم بالمياه، بعد ذلك توجهت الحافلة نحو المطار.

ويذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وجورجيا ليست جيدة حيث قطعت جورجيا علاقتها بموسكو في ٢٠٠٨، بعد اعتراف موسكو باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى