سورية

بعد تل ملح والجبين.. وحدات الاقتحام في الجيش العربي السوري تتابع تقدمها..

|| Midline-news || – الوسط …

 

تخوض وحدات الاقتحام في الجيش السوري اشتباكات عنيفة على محوري الزكاة والأربعين في ريف حماة الشمالي، بعد تمهيد ناري طال مواقع المسلحين وطرق إمدادهم على مختلف المحاور.

وقالت وكالة “سانا” إن وحدات الجيش السوري واصلت عملياتها بكثافة ضد تجمعات “جبهة النصرة” و”كتائب العزة” وغيرها على محوري الزكاة والأربعين في ريف حماة الشمال الغربي.

يأتي ذلك بعد ساعات من استعادة السيطرة على قريتي تل ملح والجبين وتأمينهما وتثبيت نقاط عسكرية فيهما ومحيطهما، حيث تابعت وحدات الاقتحام تقدمها في مزارع أبو رعيدة على محور الزكاة ووادي حسمين شرق تل ملح وخاضت خلال الساعات الماضية اشتباكات قوية مع الإرهابيين قضت خلالها على مجموعة من 17 إرهابيا ودمرت لهم أسلحة وعتادا حربيا.

واستهدفت وحدات الجيش السوري مواقع “النصرة” في محيط حصرايا والأربعين في خطوة تهدف إلى قطع طرق إمداد المجموعات الإرهابية وسط انهيارات في صفوفا جراء الخسائر الكبيرة التي تكبدتها أمام الجيش السوري في الأيام القليلة الماضية.

ونفذ سلاحي الجو الروسي والسوري غارات مكثفة على مواقع المسلحين في أرياف حماة الشمالي وإدلب وريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وقالت مصادر إعلامية في اللاذقية إن محور تلال كباني في ريف اللاذقية الشمال الشرقي شهد منذ صباح أمس الثلاثاء تمهيداً مدفعياً وجوياً وصاروخياً كثيفاً نفذه الجيش على مواقع ومقرات الإرهابيين وخطوط إمدادهم،  حيث نفذ الطيران الحربي خلال الساعات الـ 24 الماضية عشرات الغارات الجوية استهدفت النقاط المتقدمة لتنظيم “الحزب الإسلامي التركستاني” الذي يتكون من إرهابيين صينيين.

فيما شن الطيران الحربي والمروحي هجمات على مواقع المسلحين في بلدات خان شيخون وكفرسجنة ومعرتحرمة بريف إدلب الجنوبي . وكذلك على مواقع في بلدة لطمين بريف حماة الشمالي ومحيط مدينة مورك وكفر زيتا، بالإضافة إلى بلدات جبالا والعامرية بريف إدلب الجنوبي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى