العناوين الرئيسيةسورية

بعد أن بسط سيطرته على قرى وبلدات عدة بريف حماة الشمالي :الجيش العربي السوري ينتشر في بعض أحياء مورك محاصرا نقطة المراقبة التركية بالكامل

|| Midline-news || – الوسط …

 

أفادت مصادر  ميدانية وإعلامية بأن ​الجيش العربي السوري​ يحاصر نقطة المراقبة التركية التاسعة في محيط مورك بريف حماة​ الشمالي بعد أن بسط سيطرته على مورك وقرى وبلدات عدة في محيطها..فيما فشلت القوات التركية من إيصال الدعم لهذه النقطة .

وأوضحت المصادر  بأن الجيش السوري  طوق نقطة المراقبة التركية التاسعة، تزامنا مع بسط سيطرته على قرى وبلدات البويضة ومعركبة واللحايا في الريف الشمالي لحماة.

وسبق هذا التقدم سيطرة الجيش العربي السوري على اللطامنة وكفر زيتا وتل فاس ولطمين ضمن الجيب المحاصر في إطار تقدمه لتحرير الريف الشمالي لحماة من المسلحين.

من جهته، أكد  ما يسمى ​المرصد السوري لحقوق الإنسان​ الى أن قوات الجيش السوري تواصل توغلها حيث بسطت سيطرتها على بلدة كفر زيتا واللطامنة وقرى ​الصياد​ والبويضة ومعر كبة ولطمين ولحايا وتلال أخرى في محيط المنطقة.

وتعد هذه المرة الأولى التي تسيطر قوات الجيش السوري  على بلدات وقرى ريف حماة الشمالي منذ عام 2012، فيما لا تزال النقطة التركية التاسعة ومن معها من ارهابيين في بلدة مورك محاصرة من قبل الجيش السوري.

وبسيطرة الجيش العربي  السوري على اللطامنة يكون قد أنهى ما اصطلح على تسميته بـ “مثلث الموت” الذي ظل لسنوات مصدرا للقنص وإطلاق القذائف الصاروخية التي قتلت وأصابت آلاف المدنيين في البلدات والقرى  السورية الآمنة، وخاصة مدينتا محردة والسقيلبية والقرى والبلدات المجاورة لهما.

سانا ،الإخبارية السورية،وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة