اقتصاد

بعد أزمة الكهرباء.. أزمة الوقود والسيولة تعصف بالسودان.

|| Midline-news || – الوسط …

تشهد السودان أزمات معيشية عديدة قبل حلول الشهر المبارك، منها أزمة وقود وأزمة نقص سيولة بعد أقل من شهر من الإطاحة بالرئيس عمر البشير عقب احتجاجات شعبية أثارها رفع أسعار الخبز والوقود.

وأكدت مصادر محلية لوكالة “روتيرز”، أن نحو 12 من ماكينات الصراف الآلي في منطقة تجارية بوسط الخرطوم بلا نقود، وأصطف عشرات الأشخاص على الماكينات.

وفي حين اصطفت السيارات في كل محطات البنزين تقريبا في الخرطوم أمس، بينما كان سائقو السيارات ينتظرون للتزود بالوقود لعدة ساعات، وأشرف جنود على المحطات لضمان الأمن.

ومن المتوقع بحسب خبراء، تفاقم أزمة السيولة نتيجة زيادة الإنفاق الاستهلاكي خلال شهر رمضان، وتراجع قيمة الجنيه السوداني مقابل العملات الأخرى وارتفع معدل التضخم في البلاد.

وكانت حكومة السابقة تعاني عجزا هائلا في الميزانية بسبب دعم الوقود والخبز وغيرهما من المنتجات التي كان السبب الرئيسي في مطالبة الشعب برحيل البشير.

والجدير بالذكر، أن معظم المناطق السكنية في العاصمة تعاني من انقطاع الكهرباء بصورة شبه يومية لساعات، ويحدث انقطاع التيار المتزايد في ظل ارتفاع درجات الحرارة في الخرطوم إلى نحو 45 درجة مئوية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى