رياضة

بطولة فرنسا: ليون يهدر النقاط وينهي المباراة بعشرة لاعبين للمرة الثانية

|| Midline-news || – الوسط …

أهدر فريق “ليون” لكرة القدم النقاط للمباراة الثانية توالياً بعدما سقط على أرضه في فخ التعادل 1-1 امام منافسه “بوردو”، ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم اليوم السبت، وأكمل اللقاء بعشرة لاعبين في آخر نصف ساعة بعد طرد البرازيلي “ثياغو مينديش”.

وكان ليون قد حقق بداية قوية في “ليغ 1” بفوزين مميزين على فريق موناكو (3-صفر) وأنجيه (6-صفر) في أول جولتين قبل أن يسقط في مونبلييه (1-صفر) الثلاثاء.

وافتتح الهولندي “ممفيس ديباي” النتيجة لأصحاب الدار بعد تسديدة مميزة بيسراه سكنت شباك الحارس “بنوا كوستيل”محرزًا هدفه الرابع في الدوري هذا الموسم.

إلا أن الأمور ساءت لليون قبل ما يقارب النصف ساعة على النهاية، بعدما تلقى “مينديش” البطاقة الصفراء الثانية ليطرد من اللقاء.

وهذه هي المباراة الثانية توالياً التي ينهيها ليون بعشرة لاعبين، بعد طرد المدافع المالي “يوسف كونيه” امام مونبيلييه الثلاثاء.

كما هي المرة الاولى يتحصل فيها ليون على بطاقتين حمراوين في لقاءين متتاليين في الدوري المحلي منذ عام 2013. وللمفارقة، كان الخصمان أيضًا حينها مونبلييه ومن ثم بوردو، بحسب موقع “اوبتا” للاحصاءات الرياضية.

وقال مدرب ليون البرازيلي سيلفينيو بعد اللقاء: “طرد (مينديش) عاقبنا. أعتقد أنه كان مبالغًا فيه. أنا حزين للنتيجة وللطرد. أظهر اللاعبون، بمن فيهم الذين دخلوا كبدلاء، روح الفريق الجميلة” متابعًا أنه “يجب تغيير العقلية. أنا سعيد بالافكار التي أضعها وكيفية تأقلم اللاعبين معها ولكن ما كان علينا أن ننهي (المبارتين) بهاتين النتيجتين في مونبيلييه وفي بوردو”.

واستفاد الضيوف من النقص العددي ونجحوا في ادراك التعادل عن طريق جيمي بريان، لاعب ليون السابق، الذي تابع كرة زميله نيكولا دو بريفاي بعد أن تصدى لها الحارس البرتغالي أنطوني لوبيش (67).

وبات في رصيد ليون سبع نقاط من فوزين، تعادل وهزيمة ليحتل المركز الثالث موقتًا فيما يملك بوردو خمس نقاط من فوز، تعادلين وهزيمة في المركز السابع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق