عربي ودولي

بسبب “كورونا”..ترامب ينتقد الأطباء في الولايات المتحدة

|| Midline-news || – الوسط …

انتقد الرئيس الأمريكي” دونالد ترامب”، يوم أمس الجمعة، الأطباء في الولايات المتحدة، متهماً إياهم بـ”كسب المزيد من المال، عندما يكون سبب الموت لمرضاهم، هو فيروس كورونا”.

وقال” ترامب”، خلال جولة لحملته في جميع أنحاء الغرب الأوسط الأمريكي يوم أمس، إن “الأطباء يكسبون مالاً أكثر عندما يموت مرضاهم بسبب هذه الجائحة،في إشارة إلى انتقاداته السابقة لخبير الأمراض المعدية “أنتوني فاوتشي”.

و سبق لترامب أن أصدر تصريحات نارية خص فيها كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة “أنتوني فاوتشي”، واصفاً إياه بـ”الكارثة”، ومؤكداً أنه كان يتمنى طرده من منصبه.

وقال الرئيس الأمريكي ساخراً في إحدى خطبه: “إنه في هذا المنصب منذ 500 عام”، في إشارة إلى “فاوتشي” البالغ من العمر 79 عاماً، والذي يدير معهد الأمراض المعدية منذ عام 1984، وكان يقدم المشورة لكل رئيس أمريكي منذ عهد “رونالد ريغان”، مضيفاً أنه “تحصل قنبلة في كل مرة يظهر بها فاوتشي على التليفزيون، لكن طرده سيكون قنبلة أكبر بكثير”.

ويستغل “ترامب” الأيام الأخيرة من حملته الانتخابية، في انتقاد المسؤولين الحكوميين، والأطباء المختصين، الذين يحاولون التغلب على فيروس كورونا.

ووعد “ترامب” في رسالته الختامية بإحياء الاقتصاد، وبصناعة لقاح لمكافحة وباء كورونا، الذي حمَّل المستشفيات أكثر من طاقتها، وتسبب بوفاة ما يقارب الـ1000 أمريكي كل يوم.

وأكد ترامب للصحفيين أنه “لا يشعر بالقلق” من احتمال إصابة المؤيدين الذين يتوافدون على تجمعاته بالفيروس، رغم أنه وعائلته والعديد من موظفي البيت الأبيض كافحوا هذا المرض في الأسابيع الأخيرة.

ووجه ترامب انتقادات للمسؤولين الديمقراطيين في ولاية “مينيسوتا”، لفرضهم قواعد التباعد الاجتماعي التي حددت تجمعه بـ 250 شخصاً، قائلاً إنه “أمر سخيف، لكنه أمر مروع”.

وحذر ترامب الناخبين من أن منافسه في الحزب الديمقراطي “جو بايدن” سيمنع الأمريكيين من الاحتفال بعيد الشكر وعطلات الميلاد و رأس السنة، وغيرها من المناسبات الخاصة، إذا فاز بالمنصب.

وتظهر استطلاعات الرأي، أن ترامب يتخلف بالنقاط عن بايدن على المستوى الوطني، وفي الولايات المتأرجحة التي ستقرر نتيجة انتخابات الثلاثاء القادم.

وفي ظل قلق الناخبين الأمريكيين من فيروس كورونا واعتباره الهم الأكبر، اتهم بايدن ترامب بالاستسلام في الحرب ضد هذا المرض، الذي أدى لوفاة ما يقارب الـ229 ألف أمريكي، وأصاب ما يقارب نسبة الـ3% من السكان.

وقال “بايدن”، خلال تصريحات له في ولاية ميلووكي، يوم أمس الجمعة، إن “الشيء الوحيد الذي يمكن أن يمزق أمريكا، هو أمريكا نفسها، وهذا بالضبط ما كان دونالد ترامب يفعله”.

ويغادر الرئيس “ترامب”، اليوم السبت، إلى ولاية بنسلفانيا التي لم تشهد حتى الآن ارتفاعاً دراماتيكياً في إصابات كورونا ، كما حدث في ولايات أخرى حيث هدد انفجار عدد الاصابات قدرة المستشفيات في ولاية “ويسكونسن” وغيرها، ومع ذلك، سجل وفاة ما يقارب الـ8700 شخصاً في ولاية بنسلفانيا بسبب الفيروس هذا العام.

بدوره، يزور “بايدن” ضمن حملته الانتخابية ولاية ميشيغان بصحبة الرئيس السابق باراك أوباما، حيث يدعم أوباما نائبه السابق في هذه الانتخابات.

جدير بالذكر أن ترامب فاز بكل من ولايتي “بنسلفانيا” و “ميشيغان” بفارق ضئيل في فوزه المفاجئ في انتخابات العام 2016.

فيما تظهر استطلاعات الرأي لشركة الإحصاء “إبسوس”، أن بايدن يتقدم على ترامب بنسبة 5% في بنسلفانيا، و 9% في ميشيغان.

المصدر: Reuters

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى