العناوين الرئيسيةمجتمع - منوعات

بسبب كورونا..إلغاء حفل منح جوائز نوبل في ستوكهولم لأول مرة منذ العام 1944

|| Midline-news || – الوسط …

أعلن معهد نوبل، الثلاثاء، إلغاء الحفل التقليدي لتسليم الجوائز المقرر في 10 ديسمبر/كانون الأول في ستوكهولم للمرة الأولى منذ تأسيسها في عام 1944 بسبب وباء كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وبدلاً من ذلك، سيقام احتفال متلفز في غياب الفائزين الذين سيحصلون على جوائزهم عن بعد.

​وقال مدير المؤسسة “لارس هايكنستين”، في بيان: “أسبوع نوبل لن يكون كما هو عادة بسبب الوباء الحالي، هذا عام خاص جداً، يحتاج فيه الجميع لتقديم تضحيات والتكيف مع الظروف الجديدة”.

وستعلن أسماء الفائزين بالجوائز المختلفة في فروع (الطب والفيزياء والكيمياء والأدب والسلام والاقتصاد) في المواعيد المحددة بين 5 و 12 أكتوبر/تشرين الأول في كل من  “ستوكهولم” و “أوسلو”.

وعادة ما يتم الإعلان عن الفائزين بجوائز نوبل في شهر أكتوبر/تشرين الأول، وتقام مراسم تسليم الجوائز في ستوكهولم وأوسلو في 10 ديسمبر/كانون الأول، وهي ذكرى وفاة الصناعي السويدي مخترع الديناميت ألفريد نوبل، الذي ابتكر فكرة الجوائز، وبُدِءَ منحها في العام 1901، تقديراً للإنجازات في مجالات العلوم والأدب والسلام تنفيذاً لوصيته.

ويحضر الحفل عادة نحو 1300 ضيف، بينهم أعضاء من العائلة الملكية السويدية ودبلوماسيون وأكاديميون وسياسيون وقادة من عالم الأعمال والفنون.

وكان متحف جوائز نوبل فتح أبوابه، في 3 يوليو/تموز الجاري، أمام الزوار للمرة الأولى منذ منتصف مارس/آذار، بسبب وباء كورونا.

وتُعرض في المتحف، الموجود أساساً في مبنى الأكاديمية، نبذات عن الذين منحتهم الأكاديمية العريقة جوائز نوبل، وأيضاً عن الاكتشافات العلمية التي أسهمت في تقدم البشرية على كل الصعد.

واتخذت إدارة المتحف قراراً استثنائياً، إذ خصصت ليوم الافتتاح عرضاً عن الفيروسات حمل عنوان “مُعدٍ”، ركَّزَ على الحالة الطارئة والعصرية التي فرضها الوباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق