دولي

بسبب تصريحاته عن قتل اللاجئين بالغاز…حزب ألماني يطرد قيادياً سابقاً

|| Midline-news || – الوسط …

أعلن حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني المتطرف، أمس الاثنين، أنه قام بفصل أحد مسؤوليه بعدما ظهر في لقطات صُورت خلسة قبل أشهر، وهو يتحدث عن إمكانية قتل اللاجئين بالغاز.

وفي تسجيل صوره تلفزيون “بروزيبن – ProSieben” سراً و يعود تاريخه إلى فبراير/شباط الماضي، كان المتحدث باسم الحزب في ذلك الوقت “كريستيان لوت” يتحدث في مقهى ببرلين إلى شخص ظن أنه متعاطف مع ما يواجهه حزبه من تحديات.

ولدى سؤاله عما إذا كان حزب “البديل من أجل ألمانيا” يريد رؤية المزيد من المهاجرين، أجاب “نعم”، وقال “لأن الأمور بعد ذلك ستسير بشكل أفضل بالنسبة للحزب. لا يزال بإمكاننا إطلاق النار عليهم جميعاً.. أو قتلهم بالغاز، أيهما تريد، لا يهمني الأمر في كلتا الحالتين!”.

وذكرت المحطة أن المسؤول الحزبي حاول إقناع الصحافي الذي كان يتحدث معه بالعمل مع الحزب. ونقل عنه قوله “كلما كان أداء ألمانيا أسوأ، كان الأمر أفضل لحزب البديل من أجل ألمانيا”.

مصادر في صحيفة “دي تسايت” ذكروا أنهم اطلعوا أنها اطلعت على التسجيل المصور، وأن لا شيء يشير إلى أن “لوت” كان يمزح.

بدورها، أعلنت وسائل إعلام ألمانية أمس الاثنين فصل لوت من عمله مسؤولا في المجموعة البرلمانية للحزب.

وبعد شهرين من الاجتماع، ورد أن لوث أوقف عن العمل بعدما وصف نفسه بأنه فاشي وأثنى على “جده الآري”. وكان جد لويث قائداً لغواصة خلال الحرب العالمية الثانية وتلقى صليباً حديداً من الزعيم النازي أدولف هتلر.

وحسبما أفاد موقع “تزايت”. ومع تراجع الاهتمام بقضية الهجرة في ألمانيا، تراجع الدعم الشعبي لحزب “البديل”،  وتبلغ نسبة تأييده حالياً نحو 11 بالمئة قبل الانتخابات العامة العام المقبل لاختيار خلف للمستشارة أنغيلا ميركل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق