منوعات

بسبب التغير المناخي.. الشوكولاتة والقهوة قد يختفيان!!

|| Midline-news || – الوسط …

خلصت أبحاث مختصة بعالم النبات إلى أن ظاهرة الاحتباس الحراري قد تجعلنا نودع قريباً و إلى الأبد بعضاً من أصناف الطعام والشراب المفضلة، إذ مع تغير الحرارة والطقس، تعاني محاصيل متعددة من أجل النمو و الاستمرار.

و لا يبدو المستقبل واعداً تجاه الشاي أو القهوة مثلاً، فبحسب هذه الأبحاث، من المتوقع أن يتسبب الاحتباس الحراري في انحسار مساحات الأراضي الصالحة لزراعة القهوة إلى النصف بحلول عام 2050، وأن تندثر بعض أنواع حبوب القهوة تماما بحلول 2080.

وقالت الدراسة أن إثيوبيا، مسقط رأس أكثر أنواع القهوة شعبيةً في العالم التي تعرف باسم “أرابيكا”، تندرج ضمن قائمة الأراضي التي ستتأثر بالانحباس الحراري، ويتوقف فيها إنتاج القهوة.

كما تبين أن محصول تنزانيا – أكبر وأهم مصدري القهوة في العالم – قد انخفض إلى النصف تقريباً خلال الأعوام الخمسين الماضية.

أما العلماء في الهند فلديهم تنبوءات غير سارة، فالمعروف أن مزارع الشاي تزدهر بفضل الأمطار الموسمية. ومع اشتداد هذه الأمطار، تأثرت نكهة محصول الشاي عن الفترة الماضية.

أما حبوب الكاكاو  فهي من بين الضحايا غير المتوقعة للاحتباس الحراري، إذ تحتاج إلى درجات حرارة مرتفعة وغياب الرطوبة، لكن لحبوب الكاكاو نفس متطلبات حبوب القهوة، وأي تغير في درجات الحرارة، أو الأمطار، أو جودة التربة، أو أشعة الشمس، أو سرعة الرياح قد يكون له تأثير كارثي على المحصول.

وبدأ المزارعون في أندونيسيا وأفريقيا في التحول عن زراعة الكاكاو إلى محاصيل أكثر استقراراً، مثل زيت النخيل وأشجار المطاط.

ومن المتوقع خلال أربعين عاما أن تشهد غانا وساحل العاج ارتفاعاً في متوسط درجات الحرارة بمعدل درجتين. وهاتان الدولتان تنتجان ثلثي الإنتاج العالمي من حبوب الكاكاو، وهذا قد يضع النهاية لقدرة العامة على شراء الشوكولاتة التي تنتج من حبوب الكاكاو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى