اقتصاد

بسبب ارتفاع الدولار.. أسواق الذهب تخسر 70% من نشاطها.. والمالية تنفي ذلك.

|| Midline-news || – الوسط …

 

نفى مدير في الوزارة المالية صحة ما يشاع عن تراجع حركة مبيعات الذهب في الأسواق المحلية لمعدلات تتجاوز 70٪، بسبب ارتفاع الدولار في السوق السوداء، والذي ترافق مع ارتفاع في سعر غرام الذهب متجاوزاً حدود 22 ألف ليرة.

وأكد المدير في تصريح لصحيفة الوطن قوله، بالمشاهدات والملاحظات التي يرصدها مراقبو الدخل لدى الدوائر المالية، والتي تفيد بعدم حدوث تراجعات واضحة في حركة مبيعات الذهب في الأسواق، معتبراً أنه بالأصل لا مبرر موضوعياً لتأثر حركة المبيعات وتراجعها بشكل حاد كما يصوره بعض باعة الذهب بسبب الارتفاعات الأخيرة على سعر غرام الذهب.

ورأى المدير أن سعر الدولار في السوداء سوف ينخفض لما كان عليه، وأن الارتفاعات الحاصلة مؤخراً عبارة عن فقاعات يقف وراءها بعض المضاربات المتعمدة للتشويش على السوق، والتلاعب بأسعار الصرف، ومنه فإن سعر غرام الذهب سوف يعود تلقائياً لما كان عليه قبل القفزات الأخيرة، لذا لا داعي لأي تعديل على الاتفاقيات الجارية مع جمعيات صياغة الذهب بخصوص رسم الإنفاق الاستهلاكي، ويفضل الاستمرار بالمعدلات المتفق عليها نفسها.

ومن جهة آخرى، اعتبر مدير مكتب الدمغة في جمعية دمشق الياس ملكية، أن حركة المبيعات انخفضت خلال الأسابيع الأخيرة لحدود 70٪ بسبب غلاء الذهب في الأسواق وهو ما يجب أن يقابله تخفيض مماثل على قيم رسم الأنفاق الاستهلاكي في الاتفاقات التي سيتم تجديدها مع وزارة المالية.

وأضاف أنه من غير المنطقي أن يدفع الصائغ 500 ليرة رسم إنفاق استهلاكي على حين لا يتعدى ربحه الصافي للغرام 200-250 ليرة بعد احتساب أجرة الغرام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى