رياضة

بسبب إصابات بكورونا..إلغاء مباراة المصري البورسعيدي والإسماعيلي

 || Midline-news || – الوسط …

أعلن حكم مباراة الإسماعيلي والمصري البورسعيدي إنهاءها رسمياً، بعد انسحاب فريق المصري البورسعيدي، الذي رفض الحضور لملعب المباراة بسبب إصابة عدد كبير من لاعبيه بفيروس كورونا المستجد، وعدم وجود بدائل يخوض بهم المباراة.

وحسمت المباراة بذلك لصالح الإسماعيلي، اليوم الجمعة، اعتبارياً بنتيجة (2-0)، بعد نزول لاعبي الإسماعيلي إلى أرض الملعب بصحبة الحكام، دون حضور لاعبي الفريق البورسعيدي، بعد تمسك إدارته بالانسحاب.

ودخل الإسماعيلي المباراة وهو في المركز التاسع برصيد 22 نقطة، بفارق نقطتين عن المصري صاحب المركز الـ 11.

وكان النادي المصري قد أعلن عن اكتشاف 16 حالة مصابة بفيروس كورونا، بينها 12 لاعباً.. وفي اليوم التالي، ارتفع عدد المصابين إلى 21 حالة باكتشاف إصابة 5 لاعبين جدد.

وقام اتحاد الكرة المصري باتخاذ قرار بإقامة مباراة الفريق في اليوم ذاته أمام حرس الحدود في موعدها، قبل أن يتراجع عن قراره ويؤجل اللقاء.

وتكرر الموقف مع مباراة اليوم ضد الإسماعيلي، لعدم اكتمال شفاء العديد من اللاعبين، ولكن اتحاد الكرة أصر على إقامة المباراة في موعدها، بعد أن تبين أن مصابي الفريق بفيروس كورونا من الفريق الأول عددهم أقل من 10 لاعبين.

وأصدر المصري بياناً، اليوم الجمعة، أعلن فيه إصراره على عدم خوض المباراة مع توضيح الأسباب، كما قام الإسماعيلي بإصدار بيان يؤيد فيه أي قرار يتخذ سواء بتأجيل أو إقامة المباراة.

في النهاية، حضر الإسماعيلي إلى استاد برج العرب ولم يحضر النادي المصري.

وبعد مرور 20 دقيقة أنهى حكم اللقاء جهاد جريشة مباراة الإسماعيلي والمصري؛ لغياب الفريق البورسعيدي.

وقد اتخذ الاتحاد المصري قراراً رسمياً وواضحاً بأنه سينظر في تأجيل المباريات التي يتجاوز عدد الإصابات في صفوف الفرق اللاعبة عن 10 حالات من بين اللاعبين الثلاثين المقيدين في قائمة الفريق الأول، وبناء عليه تم تأجيل مباراة المصري وحرس الحدود، إلا أن القرار نفسه لم ينطبق على مباراة المصري والإسماعيلي، حيث أشارت نتائج المسحات إلى إصابة 9 لاعبين فقط من بين الثلاثين لاعباً المسجلين في قائمة الفريق الأول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق