العناوين الرئيسيةدولي

بسبب أعمال عنف .. فرنسا تفرض حظر التجول في جزر “جوادلوب”

|| Midline-news || – الوسط …

فرضت السلطات الفرنسية حظر التجول في غوادلوب، في منطقة المحيط الهادئ، على خلفية موجة عنف تشهدها المنطقة تتخللها احتجاجات على قيود كورونا.

وحسب «فرانس برس»، أوضح محافظ غوادلوب ألكسندر روشات، اليوم (السبت)، أن الإجراء سيبقى نافذًا حتى 23 تشرين الثاني/نوفمبر “في ظل الحركات الاجتماعية المستمرة وأعمال التخريب في مقاطعة” ما وراء البحار الفرنسية.

وقال، في بيان، إنه اتخذ القرار إدراكا منه “لحرق الممتلكات العامة وإقامة الحواجز على الطرق وإلقاء الحجارة على الشرطة”، مانعًا بيع الوقود في صفائح.

ومنع سكان غوادلوب حتى يوم 23 تشرين الثاني /نوفمبر من الخروج من منازلهم اعتبارا من الساعة السادسة مساء حتى الخامسة صباحا، إضافة إلى قرار باريس إرسال 200 شرطي إلى المنطقة لتعزيز أجهزة الأمن المحلية.

ولا تزال الاحتجاجات على الإجراءات الصحية الهادفة إلى مواجهة جائحة كورونا والتطعيم الإلزامي مستمرة في غوادلوب منذ نحو أسبوع، وتصاحبها حوادث إحراق وسرقات وأعمال سطو.

يشار إلى أن جزر غوادلوب هي منطقة فرنسية توجد ضمن مجموعة جزر ليوارد الواقعة في جزر الأنتيل الصغرى والتي تمتد على شكل قوس من المحيط الأطلنطي والبحر الكاريبي.

وبلغ عدد سكانها عام سنة 2014 الـ400,186 نسمة ويتحدث سكانها اللغة الفرنسية. وبما أنها جزء من فرنسا، فغوادلوب هي جزء من الاتحاد الأوروبي؛ ومن ثم فعملتها هي اليورو.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى