دولي

بريطانيا في رسالة لمجلس الأمن الدولي: لا نريد مواجهة مع إيران

التصعيد يهدد استمرار حركة الملاحة في ممرات عبور معترف بها دولياً.

|| Midline-news || – الوسط …

في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، طالبت المملكة المتحدة، إيران بالإفراج عن ناقلة النفط البريطانية المضبوطة “ستينا إمبيرو”،  مضيفةً أنها لا تريد “مواجهة” مع إيران، وأن الاحتجاز “غير مقبول”، مشيرةً إلى أن “التصعيد الشديد” يهدد استمرارحركة الملاحة في ممرات عبور معترف بها دوليًا.

ودعت بريطانيا في رسالتها إيران إلى إطلاق سراح ناقلة النفط المحتجزة لديها، مشيرة إلى أنها تعمل على “حل الوضع من خلال الوسائل الدبلوماسية “.

وذكرت صحيفة “ديلي تليغراف” في وقت سابق أن وزراء بريطانيين يضعون خططاً تهدف إلى فرض عقوبات على إيران، بعد احتجازها لناقلة نفط ترفع علم بريطانيا في الخليج.

وأضافت الصحيفة أنه من المتوقع أن يعلن وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت إجراءات دبلوماسية واقتصادية الأحد بما في ذلك احتمال تجميد أصول ردا على الواقعة.

وقالت الصحيفة إن بريطانيا قد تدعو الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي أيضا إلى إعادة فرض عقوبات على إيران بعد رفعها في العام 2016، عقب إبرام اتفاق بشأن برنامج إيران النووي.

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية، أمس السبت، أن لندن استدعت القائم بالأعمال الإيراني في لندن، بعد احتجاز ناقلة ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز.

وقد أوقفت إيران السفينة “ستينا إمبيرو” التي ترفع العلم البريطاني وعلى متنها 23 فرداً مساء الجمعة الفائت، وكشفت أجهزة التتبع البحري أنها كانت متجهة من ميناء الفجيرة إلى ميناء في المملكة العربية السعودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق