العناوين الرئيسيةدولي

بريطانيا تسلم أدلة تخص خلية “البيتلز” الداعشية إلى أمريكا

|| Midline-news || – الوسط …

أعلنت الحكومة البريطانية أنها أرسلت للسلطات الأميركية أدلة تمتلكها تخص ارهابيين اثنين من تنظيم “الدولة الإسلامية –  داعش”، وهما عضوان سابقان في خلية للذبح تتبع التنظيم أطلق عليها اسم “البيتلز – Beatles”، يحتجزهما الجيش الأميركي للاشتباه في تورطهما بقطع رؤوس رهائن أجانب، إبان سيطرة التنظيم الارهابي في سورية و العراق.

و أكدت وزيرة الداخلية البريطانية” بريتي باتيل”، في رسالة نشرت على “تويتر”، نقل الأدلة المتعلقة بالارهابيين “ألكسندا كوتي” و”الشافعي الشيخ” إلى السلطات الأميركية، مضيفة أنها تتمنى أن “تتحقق العدالة للضحايا وعائلاتهم”.

وكان “كوتي” و”الشيخ” عنصران في عصابة خطف مكوّنة من أربعة أعضاء ضمن تنظيم “داعش” الارهابي، وأطلق عليهم أسراهم لقب “البيتلز” بسبب لهجتهم البريطانية الحادّة.

واشتهرت الخلية بتصوير عمليات قطع رؤوس رهائنها بواسطة الفيديو، ويعتقد أن المجموعة احتجزت وقتلت رهائن غربيين في سورية، من بينهم الصحفيان الأميركيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف، وموظفا الإغاثة كايلا مولر وبيتر كاسنج.

وضمّت الخلية أيضاً “محمد أموازي”، المعروف باسم “الجهادي جون”، والذي قُتل في غارة جوية للتحالف على موقع لداعش في سورية عام 2015، إضافة الى “آين ديفيس” المسجون حالياً في تركيا.

المتحدث باسم وزارة العدل الأميركية “مارك ريموندي” قال في تصريح صحفي: “سعداء بقرار المحكمة العليا البريطانية وممتنون لأن الحكومة البريطانية أمدتنا بالأدلة التي بحوزتها، وأكدت التزامها بالاشتراك في جهودنا بالتحقيق ومحاكمة إرهابيي تنظيم “داعش” المحتجزين حالياً لدى الجيش الأميركي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق