علوم وتكنولوجيا

بديلاً عن العصي و الكلاب..حقيبة ذكية لتوجيه المكفوفين

|| Midline-news || – الوسط …

يُعد التجول في المطار بمتاهات ممراته وسلالمه المتحركة، التي لا نهاية لها، وبواباته التي لا تعد ولا تحصى، أمراً ليس بالسهل أبدًا، فكيف سيكون الحال إذا كان شخص كفيف يقوم بكل ذلك.

هذا هو التحدي الذي واجهته “شيكو أساكاوا” الباحثة اليابانية الكفيفة، والتي تعمل في شركة ”آي بي إم ريسيرش“ الأمريكية للبحوث التكنولوجية.

وتقسم “أساكاوا” وقتها بين الولايات المتحدة واليابان، مما يجعلها تقوم برحلة سفر جوية شهرياً، وفي حال كانت تسافر بمفردها، فيجب أن تحصل على مرافقة من موظفي المطار خلال رحلاتها، التي تضطر خلالها أحياناً للانتظار وعدم حصولها على استقلاليتها.

BE disability wewalk

وللتغلب على ذلك، أجرت “أساكاوا” بحثاً للتوصل إلى بديل أفضل، حيث تمكنت من اختراع حقيبة ذات تقنية عالية، تساعدها في الوصول إلى وجهتها بأمان وفعالية.

وزودت الحقيبة الثورية بكاميرات وأجهزة استشعار، تماثل تلك التي تستخدم في العديد من تقنيات السيارات المستقلة القيادة، حيث تستخدم الذكاء الاصطناعي لرسم خريطة للبيئة المحيطة بالحقيبة، وحساب المسافات بين المستخدم والأجسام الثابتة والمتحركة.

ويتم استخدام تطبيق عبر الهاتف المحمول لبرمجة وجهة الحقيبة خلال الرحلة، حيث تخطط مسار الطريق، وتوجه المستخدم من خلال إصدارها اهتزازات في مقبضه.

wayfindr app

وتتميز الحقيبة أيضاً بتكنولوجيا التعرف على الوجه، والتي يمكن أن تُخطر المستخدم إذا كان أحد أصدقائه متواجدين بالقرب منه، كما ويمكنها وضع علامة على المتاجر والأماكن الأخرى ذات الأهمية في المنطقة التي يتواجد فيها المستخدم، حيث توجهه إليها في حال طلب منها ذلك.

وبيّنت “أساكاوا”، إن هناك آمالًا في تسويق الحقيبة، بعد تنفيذ مخطط لتجربتها في أحد المطارات، ومراكز التسوق والأماكن العامة الأخرى، مشيرةً برغم امتلاء الإصدار الحالي من الحقيبة بالتكنولوجيا بحيث لا يمكنها حمل أي ملابس، إلا أنه ذلك سيتغير في المستقبل.

وكشفت أساكاوا، أن الحقيبة لها تطبيقات أخرى ويمكن استخدامها لمساعدة المعاقين بصرياً على التنقل في المدن، بينما يمكن استخدام تقنية التعرف على الأجسام لتحديد الألوان، ويمكن استخدام هذه التقنية عند شراء الملابس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق