العناوين الرئيسيةسورية

بخنادق وأبراج مراقبة وسواتر ترابية.. العراق يحصّن حدوده مع سوريا لدرء خطر الإرهاب العابر للحدود

أعلنت السلطات العراقية المباشرة باستكمال إنشاء المانع على الحدود العراقية – السورية، في محاولة لضبط الحدود مع الجانب السوري.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة، تحسين الخفاجي، إن كلًا من وزارتي الدفاع والموارد المائية و”هيئة الحشد الشعبي” باشرت باستكمال إنشاء المانع على الحدود العراقية- السورية ، وحفر خندق وسدات ترابية.

وبحسب ما نقلته الوكالة الوطنية العراقية للأنباء عن الخفاجي، يأتي ضبط الحدود مع سوريا “للحد من تسلل الإرهابيين من مناطق شمال شرقي سوريا، وتنفيذًا لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الذي اعتبر أن المانع مهم جدًا”.

وأضاف الخفاجي، بحسب الوكالة، أن “التحالف الدولي” زود العمليات المشتركة بأبراج مراقبة متطورة جدًا، لنصبها على الحدود العراقية – السورية، تحتوي على قدرات وأجهزة مراقبة متطورة وكاميرات حرارية، وكذلك الأسلاك الشائكة.

وأشار إلى انتهاء إنشاء المانع وإكمال الخندق ونصب الأبراج خلال الشهرين المقبلين.

وكان المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، يحيى رسول، قال إن هناك جهودًا حثيثة من القوات المسلحة لضبط الحدود مع سوريا.

وأضاف أن القوات الأمنية تركز بعملياتها الاستباقية على مناطق شمال شرقي سوريا، لأنها لا تحتوي على قوات تابعة للجيش السوري، و”إنما يوجد فيها العديد من المجاميع الإرهابية”.

وتشهد الحدود السورية – العراقية تحركات عسكرية من الجانب العراقي حيث ينفذ عمليات تطهير لتأمين الحدود نتيجة وجود خلايا إرهابية لتنظيم “داعش” في المنطقة حيث تتخذ هذه الخلايا الصحراء مخبئاً لها لمحاولة إعادة تنظيمها.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى