العناوين الرئيسيةرياضة

بحضور السيدة الأولى.. افتتاح أولى دورات “ألعاب جريح الوطن” في اللاذقية، بمشاركة عدة دول

|| Midline-news || – الوسط…

.

افتتحت مساء اليوم في “مدينة الأسد الرياضية” باللاذقية الدورة الأولى من “ألعاب جريح الوطن الرياضية” بحضور السيدة الأولى أسماء الأسد؛ بمشاركة نحو 100 جريح من جرحى العجز الكلي في مختلف الرياضات والتي تستمر خمسة أيام بمشاركة عربية ودولية.
وقبيل افتتاح الدورة التقت السيدة أسماء الأسد الجرحى الرياضيين المشاركين في المنافسات وسمعت منهم كيف طورت التدريبات الرياضية قدراتهم وفتحت آفاقاً جديدة لطموحاتهم.

وخاطبت السيدة أسماء الجرحى الرياضيين خلال لقائها بهم وقالت: أنا فخورة بروح التحدي الموجودة لديكم.. هذه الروح التي جعلتكم لا تنكسرون بعد الإصابة هي الروح التي جعلتكم تستمرون بالثبات نفسه وهي ذاتها التي جعلتكم تتجاوزون كل العثرات والعوائق.وأضافت: أهمية دورة العاب جريح الوطن ليست فقط لأنها تقام للمرة الأولى بل لأنها أيضا ترسخ أن الجريح قادر ومتمكن وهذا ليس مجرد شعار بل هو حقيقة بإرادتكم وتضامنكم.. أنتم جعلتموه حقيقة وأصبح واقعاً ملموساً.
بمشاركتكم بهذه البطولة حملتم رسالة الأمل والإصرار.. هذه الرسالة التي يجب على الجميع تعلمها منكم.

وشهد حفل الافتتاح لوحات استعراضية راقصة متنوعة بين الطابع الوطني والفلكلوري الذي يجسد وحدة وحيوية الشعب السوري وتضحيات جيشنا العربي السوري وبما يعكس التنوع الثقافي والحضاري الذي تميزت به سورية على مر العصور ليجتمع الراقصون في مشهد يجسد وحدة النسيج السوري الذي شكل أحد عوامل الصمود ثم جرى إيقاد شعلة الدورة إيذانا بانطلاقها.

وتخلل الحفل عرض على شاشات بانورامية تضمن فقرات تجسد انتصار جرحى الحرب على إصاباتهم متجاوزين الآلام التي خلفتها ليتوجوها بعناق لعلم الوطن.
وقدم الفنان فايز قزق فقرة خلال الحفل لفت فيها إلى صمود سورية وانتصارها رغم كل المحن التي تعرضت لها خلال الحرب الإرهابية مبيناً أن هذا النصر يعود لرجال دافعوا عن وطنهم وعادوا أبطالاً يتحدون الإصابة بكل صبر وعزم. ثم جرى استعراض للفرق المشاركة وسط تشجيع كبير من الحضور.

حضر حفل الافتتاح أمينا فرعي الحزب باللاذقية وجامعة تشرين المهندس هيثم اسماعيل والدكتورة ميرنا دلالة ومحافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم ونائب وزير الدفاع العماد محمود الشوا ورئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا وقائد شرطة المحافظة وفعاليات رسمية وشعبية.

*سانا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى