العناوين الرئيسيةسورية

بإخلاء أكبر نقاطها في تل العيس.. حلب خالية من نقاط المراقبة التركية مع نهاية 2020

باتت مناطق سيطرة الجيش السوري في حلب وأريافها، خالية من من أي وجود لنقاط المراقبة التي أنشأها جيش الاحتلال التركي، بعد انسحاب آخر النقاط التي كانت موجودة في الريف الجنوبي.

وأفادت مصادر اعلامية بأن القوات التركية المحتلة عملت خلال الأيام الثلاثة الماضية، على تفكيك المعدات وإخلاء كافة محتويات نقطة “الهضبة الخضراء” المتاخمة لبلدة العيس بريف حلب الجنوبي، لتنتهي عمليات الانسحاب بمغادرة آخر جندي تركي من أرياف حلب الآمنة، مع حلول ليل أمس الثلاثاء.

وتم إفراغ النقطة عبر عشرات الشاحنات التي تكفلت بنقل التجهيزات، والغرف مسبقة الصنع، والكتل الإسمنتية، إلى جانب الآليات العسكرية التابعة للقوات التركية، حيث توجهت كافة الشاحنات والآليات بعد خروجها من النقطة نحو مناطق سيطرة المسلحين في ريف إدلب.

كما أشرفت دوريات من الشرطة العسكرية الروسية على عمليات الإخلاء التركي، ورافقت الآليات أثناء مرورها من طريق عام حلب – دمشق الدولي إلى ريف إدلب.

وبانسحاب نقطة “الهضبة الخضراء”، أصبحت مناطق سيطرة الجيش السوري في أرياف حلب خالية بالكامل، بعد اكتمال انسحاب نقاط المراقبة التي كانت موجودة في الراشدين ومعمل الكوراني وجبل عندان والشيخ عقيل.

وكانت مصادر ميدانية أكدت في وقت سابق، بأن حلب ستكون خالية من النقاط التركية بالكامل قبل انتهاء عام 2020 الجاري.

يذكر أن عمليات الجيش السوري في ريف حلب خلال عام 2020 أوقعت 5 نقاط مراقبة تركية تحت الحصار التام وهي: نقطة الراشدين 5، نقطة الهضبة الخضراء في العيس، نقطة جبل عندان، نقطة معمل الكوراني في الزربة، نقطة الشيخ عقيل (قبتان الجبل)، لتبدأ تركيا بتاريخ 10/11/2020 بإخلاء نقاطها التي يطوقهت الجيش السوري في أرياف حلب تباعاً.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى