عربي ودولي

ايران تتحدى الولايات المتحدة.. وناقلات نفطها تتجه نحو فنزويلا

ιι midline-news ιι .. الوسط ..

 

انطلقت ناقلة محملة بالنفط من ميناء إيراني نحو فنزويلا، وفقا لما أشارت إليه معلومات تتبع السفن في موقع “Refinitiv Eikon”، الأربعاء، وفقا لما ذكرته رويترز.

وعبرت ناقلة “Clavel” مضيق السويس بعد أن تم تعبئتها بنهاية اذار في ميناء بندر عباس.

وتعد هذه آخر خطوة بين الدولتين اللتين تعدان جزءا من منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، وتعد منتجاتهما النفطية عرضة للعقوبات الأميركية. خلال الشهر الماضي توجهت أيضا عدة رحلات جوية من طهران وجلبت مواد للمساعدة في إنقاذ مصفاة “كاردون” النفطية، والمسؤولة عن إنتاج 310 آلاف برميل يوميا.

وأعلن إرلينغ روخاس، نائب وزير النفط الفنزويلي لشؤون التكرير والبتروكيماويات، نبأ وصول المواد على تويتر، وقال “شكرا لدعم حلفائنا في جمهورية إيران الإسلامية”.

وعلى الرغم من العقوبات الأميركية واعتراف واشنطن بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا، لا يزال مادورو ومؤيدوه يحكمون قبضتهم على السلطة.

وذلك بفضل الدعم الاقتصادي والعسكري والدبلوماسي الروسي، وكذلك دعم الصين وكوبا.

وأظهرت البيانات أن أربع ناقلات بنفس الحجم تحمل الراية الإيرانية ومحملة بالنفط ترسو في ميناء بندر عباس، وأنها انطلقت عبر المحيط الأطلسي من خلال قناة السويس، ولم تحدد الناقلات الأربع وجهتها النهائية بعد.

لكن إحدى الناقلات باسم “Fortune” ظهرت على جدول الرحلات القادمة إلى ميناء فنزويلي، وفقا لما ذكره شخص مطلع بالقضية، وذكر مسؤولون معارضون حصولهم على معلومات بأن الناقلات الخمس باتجاهها نحو فنزويلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى