العناوين الرئيسيةعربي ودولي

ايران: اغتيال عالم نووي كبير.. ماذا عن تلميحات نتنياهو؟!

بعد تأكيد ونفي، تم الإعلان عن اغتيال محسن فخري زاده، أحد علماء إيران في المجال النووي والصاروخي، وذلك في منطقة دماوند، في محافظة طهران.

زاده، الذي يعد من العلماء المؤثرين في مجال الأبحاث العلمية في إيران، اغتالته عناصر إرهابية، بعد اشتباكات مسلحة مع فريق حمايته.

ويشغل زاده منصب رئيس “منظمة أبحاث الدفاع الجديدة”، كما انه موضوع على قائمة عقوبات الأمم المتحدة.

وفي التعليق الرسمي الأول من مسؤول ايراني على محاولة الاغتيال، قال قائد حرس الثورة الإيراني، حسين سلامي، إن اغتيال العلماء النوويين هو أكثر المواجهات العنيفة مع نظام الهيمنة، معتبرا أن هدف ذلك هو منع إيران من الوصول إلى العلم الحديث.

ونقلت وسائل إعلام “إسرائيلية”، أن “رئيس الوزراء الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو، ألمح إلى مشاركة “إسرائيلية”محتملة باغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زادة.

وسائل إعلامية “إسرائيلية” أخرى، أشارت إلى أن نتنياهو، كان ذكر قبل فترة العالم الإيراني، باسم “القتيل”، وتحدثت وسائل إضافية، بأن خطة لاغتياله فشلت قبل أعوام.

وفي أبرز ردود الافعال بعد اغتيال زاده، توعد رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، بالانتقام لاغتيال الشهيد فخري زاده.

بدوره، قال مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدفاعية، العميد حسين دهقان: “ردّنا سينزل كالصاعقة على القتلة”.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى