العناوين الرئيسيةدولي

انقطاع الكهرباء عن 200 ألف شخص بولاية لويزيانا.. و بايدن يحذر من إعصار “إيدا “المدمر

|| Midline-news || – الوسط …

 

أ علنت شركة الكهرباء في منطقة باتون روغ بولاية لويزيانا الأمريكية أنها تسعى لإعادة التيار الكهربائي لعملائها فور حلول الظروف الملائمة للعمل، نظرا لشدة الرياح وإعصار “إيدا”.

وأفادت الشركة بأن ما لا يقل عن 200 ألف شخص أصبحوا بدون كهرباء في لويزيانا مع وصول الإعصار إيدا إلى اليابسة.

و حذر الرئيس الأمريكي جو بايدن من أن الإعصار إيدا يشكل خطرا داهما على الحياة.

وتوقع بايدن في تصريحات أوردتها قناة “الحرة الأمريكية” ، إمكانية حدوث دمار هائل يتمثل في انقطاع التيار الكهربائي لأسابيع في مناطق ساحل الخليج الأمريكي.

وشدد الرئيس الأمريكي على أن فرق الإغاثة والاستجابة ستعمل على مساعدة المواطنين لمواجهة الإعصار، لافتا في الوقت ذاته إلى أن إدارته ستعمل بكل طاقاتها لمواجهة إعصار “أيد”.

ويقترب إعصاران قويان في المحيطين الهادئ والأطلسي من سواحل الولايات المتحدة، ما أسفر عن إطلاق استعدادات واسعة النطاق في عدد من الولايات الجنوبية للبلاد.

وعلى صعيد آخر ، حذر حاكم ولاية لويزيانا الأمريكية، من أن الإعصار “إيدا” سيكون أقوى إعصار يضرب لويزيانا منذ عام 1850.

وقال الحاكم جون بيل إدواردز فى معرض تصريحات صحفية “إنه وفقا لتقديرات خبراء الأرصاد بالمركز الوطنى لخدمات أحوال الطقس فإن عاصفة هذا الإعصار تصنف على أنها من فئة الدرجة الرابعة، وأن سرعة الرياح المصاحبة له تصل إلى 140 ميلا فى الساعة، وبالتالي فإنه سيكون أقوى إعصار يضرب الولاية منذ عام 1850 على الأقل”.

وأضاف حاكم الولاية قائلا: “إن خبراء الأرصاد أعربوا عن ثقتهم بشأن ما قدموه من بيانات بخصوص المسار الحالي للإعصار وشدته”.

من جانبهم، أكد خبراء الأرصاد الجوية أن الاعصار يواصل سيره عبر خليج المكسيك تجاه ولاية لويزيانا الساحلية، وان سرعة الرياح بلغت بالفعل مائة ميل فى الساعة.

وقال الخبراء “إننا نؤكد لسكان المنطقة الساحلية أن ذلك يعنى أنهم أصبحوا يخضعون لأمر الاجلاء أو يمكنهم مغادرة المنطقة طواعية من أجل تجنب التعرض لظروف مدمرة”.

وكان المركز الوطنى للأعاصير قد ذكر فى وقت سابق اليوم أنه من المتوقع أن تزداد كثافة الإعصار “أيدا” أثناء تحركه عبر خليج المكسيك، وأنه من المتوقع أن يصل إلى لويزيانا مساء الأحد وأنه يأتي بعد مرور 16 عاما على هبوب الإعصار “كاترينا” الذى دمر مساحة شاسعة من ساحل الخليج

وأكد المركز ضرورة الإسراع باستكمال الاستعدادات لحماية الأرواح والممتلكات فى منطقة التحذير على طول الساحل الشمالي للخليج.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى