العناوين الرئيسيةرياضة

انطلاق الدوري الإسباني والأنظار باتجاه برشلونة بقيادة تشافي ..

|| Midline-news || – الوسط …

 

تنطلق الجولة الرابعة عشرة اليوم للدوري الإسباني لكرة القدم بلقاء ليفانتي مع أتلتيك بلباو، لكن الأنظار كلها ستكون على برشلونة بقيادة مدربه الجديد تشافي هرنانديز عندما يواجه إسبانيول في دربي كاتالونيا غدا.

ويتطلع تشافي أحد أساطير برشلونة كلاعب أن يضع بصمته سريعا على الفريق والخروج منتصرا على إسبانيول قبل مواجهة صعبة بعدها بثلاثة أيام مع بنفيكا البرتغالي في مباراة مصيرية بدوري الأبطال ستحسم التأهل لدور 16.

ويسير برشلونة بشكل متخبط في الدوري الإسباني وتراجع للمركز التاسع متخلفا بفارق 11 نقطة عن المتصدر ريال سوسيداد وبفارق 10 نقاط عن الغريم الأكبر ريال مدريد. وبات على تشافي إعادة الفريق لسكة الانتصارات التي غابت عنه في آخر أربع مباريات محليا.

وتعززت الأجواء في أروقة النادي الكاتالوني بعد تولي تشافي تدريبه وعودة المدافع البرازيلي داني ألفيش إلى صفوفه، ويأمل الجمهور أن يصحح الفريق مساره ويحقق انطلاقة جديدة.

وقال تشافي: «أنا أدرك تماما حجم التحديات التي أواجهها والضغوط التي أتعرض لها كوني مدربا لبرشلونة، لكني أواجه كل ذلك بحماس وأمل ورغبة. الأمر لا يتعلق بالفوز فقط بل بأسلوب اللعب جيدا والسيطرة. هذا هو ما يتميز به برشلونة في جوهره. وسيتعين علينا استعادة كل ذلك».

من جهته أكد داني ألفيش أنه عاد إلى برشلونة للقتال من أجل مكانه في الفريق وقال: «لا للراحة»، خلال تقديمه الأربعاء أمام قرابة عشرة آلاف مشجع في ملعب «كامب نو».

ودخل ألفيش (38 عاماً) حافي القدمين، مبتسماً، ولوح للجماهير وهم يهتفون باسمه، قبل أن يوقع على العقد على أرض الملعب مع رئيس النادي خوان لابورتا.

يعود الظهير الأيمن المخضرم إلى برشلونة ليلعب تحت إشراف زميله السابق والمدرب الجديد تشافي الذي تشارك معه الأمجاد في الحقبة الذهبية للنادي الكاتالوني.

وأوضح ألفيش: «شيء واحد لم يتغير، هو الرغبة للقتال. لدي شعر أقل في رأسي الآن ولكن الرغبة ما زالت نفسها. أعرف ما هو هذا النادي. لست هنا للراحة والاستمتاع بالحياة في برشلونة. أنا هنا من أجل القتال من أجل مكاني وأن ألعب».

وانتقل ألفيش إلى برشلونة بصفقة مجانية بعد أن أصبح لاعباً حراً منذ مغادرته ساو باولو في سبتمبر (أيلول) الماضي، وأشارت تقارير إلى أنه سيتقاضى أدنى راتب في التشكيلة لكنه لن يكون متاحا للفريق قبل يناير (كانون الثاني) المقبل حيث تم إغلاق باب القيد. وتابع البرازيلي المتوج مع منتخب بلاده بذهبية أولمبياد طوكيو هذا الصيف: «كنت أفعل كل ما بوسعي مع الرئيس لابورتا، وأصررت على أنني أريد العودة وأنني أستطيع المساعدة حتى لو لعبت مجانا. في النهاية تلقيت مكالمة من تشافي يقول فيها إنه سيعتمد علي إذا أردت المجيء. باقي الأمور كانت سهلة جداً».

وقال لابورتا إن «تشافي كان يؤيد عودة ألفيش، وأنا أخبرته بأنه متاح ويريد المساعدة».

ورداً على إمكانية إعادة نجوم أمثال الأرجنتيني ليونيل ميسي وأندريس إنييستا، قال لابورتا: «لن أقول إن ذلك مستحيلا. إنهما أسطورتان جعلا النادي عظيماً، ليو وإنييستا لاعبان مذهلان. لا يمكنني التنبؤ بالمستقبل ولديهما عقود مع أندية أخرى، وعلينا احترامها، لكن لا أحد يعرف ما قد يحصل».

في السياق ذاته، أقر الرئيس التنفيذي للنادي ماتيو أليماني أن برشلونة لن يتمكن على الأرجح من إبرام صفقات في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة وأوضح: «الحقيقة هي أنه يمكننا تسجيل تشافي وجهازه الفني، لكن لم يتبق لنا شيء. في يناير سنرى ما إذا كان هناك لاعبون سيغادرون وإذا كان ذلك يتناسب مع احتياجات المدرب».

بعد خمسة مواسم مميزة مع إشبيلية، انتقل ألفيش إلى النادي الكاتالوني ولعب معه بين 2008 و2016 محققاً لقب دوري الأبطال ثلاث مرات والدوري الإسباني ست مرات. وخاض ألفيش 391 مباراة مع برشلونة وحقق معه 23 هدفاً و23 لقباً، ويعتبر اللاعب الأكثر تتويجاً في تاريخ كرة القدم مع 46 لقباً.

وعودة لمسابقة الدوري يحل ريال مدريد ضيفا على غرناطة الأحد أملا في الاستمرار في الضغط على المتصدر غير المتوقع ريال سوسيداد قبل أن يحل النادي الملكي ضيفا في دوري أبطال أوروبا على شريف تيراسبول المولدوفي الذي حقق مفاجأة كبيرة عندما فاز في العاصمة الإسبانية في سبتمبر الماضي. وقدم البرازيلي فينيسيوس جونيور (21 عاما) أداء متميزا مع ريال مدريد هذا الموسم، وشارك أساسيا مع منتخب بلاده خلال التعادل دون أهداف مع الأرجنتين في تصفيات كأس العالم الأربعاء بسبب إصابة نيمار وتألق أيضا على المستوى الدولي.

وفي ملعبه سيلتقي ريال سوسيداد مع ألافيس غدا وكله أمل في تعزيز مسيرته الخالية من الهزيمة في الدوري والمستمرة منذ نحو شهرين. وسيلتقي حامل اللقب أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع مع ضيفه أوساسونا غدا بعد أن فرط في تقدمه بهدفين وتعادل 3 – 3 مع فالنسيا بالجولة السابقة.

وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى