العناوين الرئيسيةعربي

انسحاب قوات من التحالف السعودي من محيط ميناء الحديدة اليمني

|| Midline-news || – الوسط …

 

قالت قوات يمنية ضمن تحالف تقوده السعودية يوم الجمعة إنها انسحبت من حول ميناء الحديدة الرئيسي الذي يسيطر عليه خصومهم من جماعة أنصار الله” الحوثيون”. جاء ذلك في الوقت الذي أعلن فيه حاكم المدينة الواقعة على البحر الأحمر إعادة فتح طريق رئيسي يربط بينها وبين العاصمة صنعاء.

وفي منشور على تويتر، قالت ألوية العمالقة وهي قوات جنوبية مدعومة من الإمارات إنها أعادت انتشارها من حول مدينة الحديدة في غرب اليمن والتي تعد نقطة الدخول الرئيسية للواردات التجارية وتدفقات المساعدات الإنسانية.

وقال متحدث باسم قوات أخرى مدعومة من الإمارات في منشور منفصل على تويتر إن إعادة الانتشار تمت بسبب عدم التحرك لتنفيذ اتفاق برعاية الأمم المتحدة تم التوصل إليه في أواخر عام 2018 بشأن انسحاب مرحلي لقوات الجانبين من الحديدة.

وقال المتحدث سمير اليوسفي إن هذا انسحاب من مناطق نص عليها اتفاق ستوكهولم في خطوة «تزيل القيود عن مهام القوات المشتركة، وتحررها من سيطرة اتفاق السويد الذي عطل كل إمكانياتها وهدد قيمتها العسكرية».

ولم يتضح ما إذا كان الانسحاب يأتي في إطار عملية إعادة انتشار أوسع للتحالف أشار إليها في وقت سابق المتحدث باسم التحالف العميد الركن تركي المالكي.

ونفى التحالف يوم الأربعاء تقارير عن انسحاب عسكري سعودي من جنوب اليمن حيث قالت مصادر أمنية لرويترز إن الجيش السعودي غادر قاعدة كبيرة في عدن.

وكتب محافظ الحديدة الحوثي محمد عياش على تويتر «اهلا وسهلا بزوارنا الأعزاء، الحديدة ترحب بكم من بوابتها الرئيسية كيلو16»، في إشارة إلى طريق رئيسي كانت قوات التحالف تغلقه منذ 2018.

وقالت ثلاثة مصادر لرويترز إن القوات المشتركة انسحبت أيضا من الدريهمي والتحيتا إلى الجنوب من مدينة الحديدة.

و تضغط واشنطن على الرياض لرفع القيود التي تفرضها سفن التحالف على الموانئ التي يسيطر عليها الحوثيون، وهو شرط الحوثيين لبدء محادثات وقف إطلاق النار.

ويمثل الحصار عاملا رئيسيا في الأزمة الإنسانية باليمن التي وضعت ملايين الأشخاص تحت تهديد المجاعة.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى